اليوم..المغرب وإيران.. المبتدئ في مواجهة الخبير

يستضيف ملعب سان بطرسبورغ الجمعة مباراة المغرب وإيران ضمن منافسات المجموعة الثانية ببطولة كأس العالم في روسيا.

ويثق مدرب المغرب هيرفي رينار في أنه قام بواجبه بالتحضير لمواجهة إيران، مؤكدا أن افتقاره للخبرة في كأس العالم لكرة القدم لن يكون عقبة أمامه عند التقاء المنتخبين.

ويقود البرتغالي كارلوس كيروش إيران للمرة الثانية على التوالي في كأس العالم، كما سبق له تدريب جنوب أفريقيا والبرتغال في البطولة نفسها.

وفي المقابل، يظهر الفرنسي رينار في النهائيات لأول مرة كمدرب رغم خبرته الكبيرة في تدريب منتخبات أفريقية.

وقال رينار خلال مؤتمر صحفي الخميس “سنواجه مدربا يشارك في كأس العالم للمرة الرابعة، أما أنا فأخوض تجربتي الأولى؛ أنا مبتدئ، لكنني لم أحضر إلى هنا لالتقاط صور للمعالم الأثرية في سان بطرسبورغ، نحن هنا للتنافس”.

وأضاف “راقبنا منافسينا خلال ستة أشهر وشاهدنا كل مبارياتهم في آخر عامين. بالنسبة لنا الأمر بسيط؛ سنواجه ثلاثة فرق تتفوق علينا في تصنيف الفيفا، لذا نستعد لمواجهة إيران كما سنستعد لاسبانيا والبرتغال”.

وتحتل إيران المركز 37 في تصنيف الفيفا للمنتخبات، متقدمة بأربعة مراكز على المغرب ، بينما تحتل البرتغال وإسبانيا المركزين الرابع والعاشر على الترتيب.

وتابع رينار (49 عاما) “سنرى الجمعة من سيكون أكثر جاهزية من الناحية الذهنية، ومن سيكون أكثر راحة وجدية في الوقت نفسه ومن سيفوز باللقاء”.

ويعود المغرب لكأس العالم بعد غياب عشرين عاما، لكنه يحظى بعدد أكبر من اللاعبين المحترفين بأفضل بطولات الدوري في أوروبا مقارنة بإيران.

من جانبه، يرى مدرب إيران أن المشاكل التي طرأت خلال الاستعداد للمونديال زادت من قوة الفريق.

وتعرض المنتخب الإيراني لمشكلات بعد رفض شركة الملابس الرياضية نايكي تزويد اللاعبين بأحذية بسبب العقوبات الأميركية ضد إيران ، كما ألغيت مباراتان وديتان لإيران هذا الشهر.

لكن كيروش أكد أن فريقه لا يشعر بضغط قبل مباراة لن يرضى فيها أي من الفريقين سوى بالفوز، وقال خلال مؤتمر صحفي الخميس “لا يمكن اختلاق أعذار، وإنما يجب أن نستغل هذه المواقف لتكون مصدرا لإلهام لاعبينا. يعرفون أننا يجب أن نشكل عائلة واحدة، وأن نقاتل ونظهر حبنا لكرة القدم”.

وأشار إلى أن بدء المشوار بفوز هو ما يحتاجه لاعبو إيران لإبعاد المشاكل خارج الملعب عن أذهانهم، غير أنه أقر بأن التاريخ لا يحالف إيران التي فازت مرة واحدة في خمس مشاركات بكأس العالم ، ولم تتخط دور المجموعات .

وواصل كيروش “نعترف بأفضلية المغرب وإسبانيا والبرتغال بالنظر للتاريخ والجاهزية والخبرة ووجود لاعبين بأفضل مسابقات الدوري في أوروبا، لكننا لن نسمح لأي أحد يقول إننا لا نقدر على الفوز، لا يمكن لأحد أن يقلل من شأننا أو من طموحنا”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close