العبادي يدعو إلى تحييد الجيش والأجهزة الأمنية عن الخلافات والصراعات السياسية

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، يوم الأحد، إلى تحييد الأجهزة الأمنية عن الخلافات والصراعات، والعمل من أجل حصر السلاح في يد الدولة.

وأكد العبادي خلال لقائه قيادات عسكرية وأمنية، «أهمية استمرار حياد القوات المسلحة وإبعادها عن الخلافات والصراعات السياسية، وأن تقوم بعملها لحماية المواطنين»، وشدد على «حصر السلاح في يد الدولة» وقال: «أي سلاح خارج هذا الإطار يعد سلاح تعد وفوضى».

تيار الصدر سارع للرد على تصريحات العبادي في بيان للناطق باسمه جعفر الموسوي أكد فيه أن «تحالف (سائرون – الفتح) سيتحقق من خلاله مبدأ حصر السلاح في يد الدولة سريعاً»، وقال إن «ذلك سيكون من خلال برامج عملية تؤدي إلى تقوية مؤسسات الدولة العسكرية والأمنية».

وأردف، بالقول: «كل ذلك يلقي بظلاله على استقرار الوضع الداخلي وتماسكه، كما سيسهّل الالتفات إلى الخدمات والتنمية الاقتصادية والاستثمارية، والاهتمام بتنشيط دور القطاع الخاص لتعزيز الاقتصاد الوطني».

وحذر رئيس لجنة الأمن والدفاع البرلمانية حاكم الزاملي، من استغلال تنظيم داعش انشغال الحكومة والأحزاب السياسية «بالصراعات والمناكفات والبحث عن المصالح والمغانم» خصوصاً في فترة الفراغ الدستوري.

وقال: «سيكون هناك انفلات أمني داخل العاصمة مع قرب انتهاء عمر الحكومة الحالية».

وينتهي عمر البرلمان العراقي مطلع الشهر المقبل، فيما تتحول الحكومة إلى تصريف الأعمال إلى حين تشكيل حكومة جديدة.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close