صهر العاهل الإسباني يدخل السجن طواعية

أصبح ايناكي أوردانجارين، صهر العاهل الإسباني، خلف القضبان أمس، بعدما حكم عليه بالاستئناف بالسجن خمس سنوات وعشرة أشهر، بتهمة اختلاس أموال في ختام قضية شوهت صورة العائلة الملكية.
وحضر أوردانجارين، لاعب كرة اليد السابق الحائز على ميداليتين برونزيتين في الألعاب الأولمبية، وزوج الأميرة كريستينا، شقيقة العاهل الإسباني فيليبي السادس، إلى سجن برييفا، البلدة الواقعة شمال مدريد.
وقال الناطق باسم إدارة السجون لوكالة «فرانس برس»: ايناكي دخل السجن حوالي الساعة الثامنة صباحاً بتوقيت إسبانيا.

وعلى غرار المحكومين الآخرين الذين كانوا طليقين، تمكن أوردانجارين (50 عاماً) من اختيار السجن الذي يرغب في أن يقضي عقوبته فيه بشرط أن يدخله طوعاً. والسجن الذي اختاره أوردانجارين صغير قادر على استيعاب 162 شخصاً ومخصص عموماً للنساء، لكنه يضم جناحاً للرجال كان شاغراً إلى حين وصوله إليه.
وبعد الحكم عليه في الاستئناف الثلاثاء الماضي، أمهل القضاء أوردانجارين حتى منتصف ليل الاثنين ليتوجه إلى السجن.
ولا يزال أمام أوردانجارين إمكانية تقديم طعن أمام المحكمة الدستورية، ويأتي سجنه فيما يقوم العاهل الإسباني بزيارة رسمية إلى الولايات المتحدة حيث يلتقي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم.
ورداً على سؤال الأسبوع الماضي بعد الحكم على أوردانجارين، اكتفى القصر الملكي بالإعراب عن «احترامه المطلق لاستقلالية السلطة القضائية». –

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close