العنصرية الامريكية عبر التاريخ

احمد كاظم
تاريخ امريكا العنصري كما يلي:
اولا: ابادة الهنود الحمر سكان امريكا الاصليين و ما تبقى منهم حصروا في مستعمرات خالية من الخدمات الصحية لكي يموتوا بالتدريج و للإسراع في ذلك زودوا بالمخدرات و المسكرات .
ثانيا: استعباد السود الافريقيين الذين نقلوا الى امريكا لغرض استغلالهم كعبيد يخدمون البيض و للعمالة و الزراعة و الصناعة.
من مرض من هؤلاء (العبيد) عند نقله الى امريكا رمي في البحر و من مرض منهم في امريكا رمي للكلاب بدلا من ان يعالج.
العبيد من الجيل الجديد يقتلهم الشرطة البيض صغارا و كبارا بحجة (الاشتباه بحملهم السلاح) و من يقالهم يبقى في منصبه.
ثالثا: قصف مدينتي هيروشيما و ناكازاكي في اليابان بالقنابل الذرية بعد استسلام اليابان و الجنرالات اقنعوا الرئيس ترومان للموافقة على ذلك (لغرض تجربتها على اهداف حية لمعرفة تأثيرها).
رابعا: الحرب على كوريا و تدميرها ثم تقسيمها الى كوريتين بحجة الشيوعية.
خامسا: الحرب على فيتنام و تدميرها بكل الاسلحة من ضمنها (المسحوق البرتقالي) الذي قتل البشر و الحيوانات و حتي الشجر و لا زالت اثاره على الارض لحد الان.
سادسا: الحرب على افغانستان بواسطة تنظيم القاعدة السعودي الوهابي بحجة اخراج الاتحاد السوفييتي منها مع ان فترة وجود الاتحاد السوفييتي نشرت التعليم و الثقافة و العمل بين الافغان.
سابعا: الحرب على ايران بواسطة صدام و بتحريض من الخليج الوهابي دامت 8 سنوات راح ضحيتها الملايين بين شهيد و جريح.
ثامنا: الحرب على العراق بعد دخول صدام الكويت بإيحاء من امريكا ثم توقفت لان الانتفاضة الشعبانية اطاحت به لولا تدخل امريكا بطلب من الخليج الوهابي.
تاسعا: الحرب على العراق في 2003 التي راح ضحيتها نصف مليون شهيد و مليون جريح كما جاء فب تقرير لجنة من جامعة جون هوبكنز الامريكية.
عاشرا: تدمير ليبيا و قتل اهلها بواسطة امريكا و الحلف الاطلسي للخلاص من القذافي ثم بواسطة داعش الان.
الخليج الوهابي بقيادة السعودية حرض على الخلاص من القذافي لسببين:
واحد: في احد اجتماعات الجامعة العربية قال القذافي ان السعودية دولة متأخرة و انها سبب الخلاف بين الدول العربية.
اثنان: في تصريح للقذافي قال فيه: الشمال الافريقي شيعي منذ الدولة الفاطمية.
احد عشر: الحروب غير المباشرة بواسطة داعش في العراق و سوريا اعترف بها الشرير اوباما و هيلاري كلنتون في مذكراتها (خيارات صعبة) و ترامب قبل انتخابه و القتل و الدمار مستمر منذ سنوات بطلب و تمويل و اسناد من الخليج الوهابي.
اثنى عشر: القتل و الدمار في اليمن بواسطة التحالف الخليجي الوهابي و اسناد امريكي بالجنود و السلاح.
الحصار الامريكي الخليجي الوهابي على اليمن ادى الى انتشار الامراض و موت الالاف من الاطفال بسبب المجاعة و عدم و جود الدواء.
ثلاثة عشر: اخيرا و ليس اخرا فصل ألاف الاطفال من عائلاتهم على الحدود الامريكية مع جيرانها ببدعة الهجرة غير الشرعية ما اثار غضب العالم اجمع لان فصل الاطفال عمل اجرامي لا يمكن تبريره.
هذا الفصل بين الاطفال و ذويهم انتقدته زوجات ترامب و جورج بوش و اوباما و زوجة الرئيس الاسبق كارتر و شرفاء امريكان اخرون.
ملاحظة: الهجرة من امريكا الوسطى و الجنوبية الى امريكا الشمالية سببه التدخل الامريكي المباشر و غير المباشر الذي اشاع الخراب و الدمال و الفقر و امريكا تعاقب المهاجرين مع انها السبب في هجرتهم.
ملاحظة: الهجرة من الشرق الاوسط و افريقيا و اسيا سببها التدخل الامريكي و الاوربي المباشر و غير المباشر بواسطة داعش الوهابية و القاعدة الوهابية و طالبان الوهابية ما ادى الى القتل و الدمار و الفقر ما يعني ان الغرب المنافق لا تحق له الشكوى.

ملاحظة: امريكا تعتمد في تدخلها غير المباشر على الخليج الوهابي بقيادة السعودية الذي يجند و يدرب و يمول المنظمات الارهابية ابتداء من القاعدة ثم طالبان و اخيرا داعش.
الخليج الوهابي اضاف الى (عنصرية اللون) الامريكية و الاوربية عنصرية الطائفية الامريكية و الاوربية بسبب شراء السلاح من الغرب و الرشاوى المالية و الهدايا الباهظة الثمن.
قبل ترامب كانت العنصرية الطائفية في الخفاء و بعد وصوله للسلطة اصبحت علانية امام و سائل الاعلام خاصة بعد حصوله على 400 مليار دولارا كرشوة من السعودية.

ملاحظة: اذا كانت امريكا عنصرية بيضاء فكيف انتخب اوباما الاسود؟
الجواب: سوّق الحزب الديمقراطي الاسود اوباما لكي ينتخبه العرب و المسلمين و الافارقة و الناخبين من امريكا الوسطى و الجنوبية و سيكون مقبولا عند الدول العربية و الاسلامية و الافريقية و الاسيوية.
انتخب اوباما لدورة ثانية بسبب تمويل الخليج الوهابي بقيادة السعودية لحملته الانتخابية لانه خضع الى ملوك و امراء الخليج الى درجة قال له المقبور الملك عبد الله (انت منّنا).
ملاحظة: اوباما اثبت بسياسته البيضاء انه (اكثر بياضا) من جورج بوش الاب و الابن لانه نشر القتل و الدمار في سوريا و العراق (ببدعة التدخل الامريكي غير المباشر بواسطة داعش) تلبية لرغبة الخليج الوهابي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close