انجيلا جولي في الموصل

الممثلة الامريكية نجمة هوليوود المعروفة وسفيرة النوايا الحسنة لدى هيئة الامم المتحدة انجيلا جولي قامت الاسبوع الماضي بزيارة مدينة الموصل المنكوبة وتجولت مطلعة على الاهوال التي تعرضت لها مدينة الموصل نتيجة الاحتلال الداعشي البربري وانتهاكه لشرف المواطنين باقسى اساليب الارهاب وحشية وظلما بفضل البعض من قياداتنا السياسية الفاشلة التي كان اهتمامها جمع المال وبيع النفط قبل الاهتمام بامور المواطنين بوصلتهم المحاصصة والطائفية , ان السيدة انجيلا جولي سفيرة النوايا الحسنة لدى هيئة الامم المتحدة ليست نائبة في البرلمان العراقي ولا وزيرة انها تتمتع بالطيبة الانسانية تقدم المساعدات المعنوية والمادية للمحتاجين في العالم بلا تفريق بين اسود وابيض واصفر وبلا تعيين للغة معينة يحبها اطفال العالم وخاصة الايتام منهم تحتضنهم بلا خوف من اصابتها بمرض معدي واحتضنت اطفال الموصل وشعروا بان هناك ام لهم لم تلدهم وقد تبرعت بمبلغ مليونين دولار امريكي لمساعدة الموصل الحدباء ام الربيعين , فلتكن هذه البادرة دافعا للمليونيرية العراقيين مثلا السيدة الدكتورة حنان الفتلاوي والنائبة عالية نصيف وزميلاتهن في البرلمان العراقي والكثيرمن اصحاب الرواتب العالية والمصاريف الباهظة ليس القيام بسفرة تفقدية فقط بل التبرع بالمال الدعوة موجهة لكل من له ضمير من نواب ووزراء وتجار , قللوا من حماياتكم ومصاريفكم وسفراتكم واجازاتكم , ضعوا المواطن العراقي المنكوب في محافظة نينوى نصب اعينكم خففوا من معاناته دعوا المواطن واليتيم والمنكوب يشعر بان له من يتابعه ويهتم باموره .لتكن حملة شعبية لا تقل شأنا من تبرعات الغرباء بل تضاهيها كرما واهتماما بوصلتنا الطيبة والانسانية والود وننسى الطائفية والعنصرية ونتخلق باخلاق الانسان الطبيعي الودود .
طارق عيسى طه

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close