قائد عسكري عراقي يتحفظ على رأي ايراني بشأن البغدادي: لو بقيت “الحدباء” لأستمر داعش

اعرب رئيس جهاز مكافحة الارهاب في العراق الفريق اول ركن طالب الكناني اعرب عن تحفظه ازاء ما اعلنته ايران من وجود ابو بكر البغدادي زعيم تنظيم ما يعرف بالدولة الاسلامية في منطقة الحدود الباكستانية الأفغانية.

وقال الكناني خلال لقائه مع “برنامج بلا قيود” الذي بث اليوم من على محطة “BBC” قسم اللغة العربية، انه لو بقيت رمزية جامع النوري ومنارة الحدباء في الموصل لاستمرت عمليات التنظيم في كل مكان في العالم”، مردفا بالقول ان “الحرب التي خضناها ضد التنظيم تسمى “الحرب الهجينة”، وهي ليست تقليدية ولا نظامية”.

وأضاف ان “الحرب الهجينة لا توجد لها ساحة قتال واضحة، وهي متعددة، ومترامية الأطراف ولا يوجد وقت محدد لانتهائها”.

ورفض الكناني التعليق على مكان تواجد “أبو بكر البغدادي”، متحفظا أيضا على الرأي الإيراني بشأن القائل بوجوده في منطقة حدودية تقع بين باكستان وأفغانستان.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close