(بالفيديو) المونديال اليوم: فوز قاتل لألمانيا والمكسيك .. وهزيمة نكراء لتونس!

استعاد المنتخب الألماني الأول لكرة القدم حظوظه في التأهل للدور المقبل ببطولة كأس العالم في روسيا وذلك بعدما حول تأخره بهدف لفوز بثنائية أمام منافسه السويدي في إطار مباريات الجولة الثانية بالمجموعة السادسة ببطولة كأس العالم.

وقدم “المانشافت” مستوى سيئا في شوط المباراة الأول، بينما لعب المنتخب السويدي بذكاء كبير ونجح في خطف هدف التقدم عبر أولا تويفونين، عند الدقيقة 32 من عمر اللقاء، لينتهي الشوط الأول بهدف سويدي نظيف.

وفي الشوط الثاني، دخل الألمان بعزيمة وإصرار على تسجيل هدف التعادل ونجحوا في ذلك مبكرا، حين سجل ماركو رويس أول أهدافه في المونديال عند الدقيقة 48.

 ÙƒØ±ÙˆØ³ ينقذ ألمانيا من مأزق السويد ويهديها فوزا قاتلا

بقي التعادل سيد الموقف بين الطرفين، وتعقدت مهمة ألمانيا بعد طرد جيروم بواتينغ عند الدقيقة 82، لكن توني كروس رفض أن يقع منتخب بلاده في مأزق، وسجل هدف الفوز في الدقيقة 95، ليقتل به السويد، وتنتهي المباراة بهدفين لألمانيا مقابل هدف سويدي.

وبهذه النتيجة، أحيت ألمانيا آمالها بالتأهل، إذ أصبحت بحاجة لفوز على كوريا الجنوبية في المباراة الأخيرة ثم النظر إلى نتيجة مباراة المكسيك والسويد.

واحتلت ألمانيا المركز الثالث في المجموعة بفارق الأهداف عن السويد وبرصيد ثلاث نقاط لكل منهما، في حين بقيت المكسيك متصدرة برصيد ست نقاط، وجاءت كوريا في المركز الرابع دون رصيد من النقاط.  

فيما قطعت المكسيك أكثر من نصف الطريق للتأهل الى الدور ثمن النهائي للمرة السابعة تواليا، بتحقيقها فوزها الثاني في المجموعة السادسة من مونديال روسيا، وجاء على حساب كوريا الجنوبية 2-1 السبت في روستوف ضمن منافسات المجموعة الثانية.وأكد “ال تري” المستوى الذي قدمه في مباراته الأولى أمام المانيا حاملة اللقب حين فاز عليها 1-صفر، ملحقا بنظيره الآسيوي هزيمته الثانية بعد تلك التي تعرض لها أمام السويد (صفر-1).

وتدين المكسيك التي تبقى أفضل نتيجة لها في النهائيات وصولها الى ربع النهائي على أرضها عامي 1970 و1986، بفوزها الى كارلوس فيلا وخافيير هرنانديز “تشيتشاريتو” اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 66 و66 تواليا، واضعين بلدهما على مشارف ثمن النهائي.

 

أما هدف كوريا الجنوبية فجاء عبر نجم توتنهام الإنكليزي سون هيونغ-مين في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بتسديدة قوية من خارج المنطقة.

أما تونس، فقت ذاقت هزيمة نكراء، بعد أن انتهت مباراتها مع منتخب بلجيكا بفوز الأخيرة بنتيجة (5-2)، في المباراة التي جرت بينهما ضمن مباريات الجولة الثانية بالمجموعة السابعة، من بطولة كأس العالم.

جاءت المباراة متوسطة المستوى، وجاءت من طرف واحد، وعلى صعيد الرسم التكتيكي للفريقين فقد اتبع المنتخب البلجيكي طريقة لعب هي (3-4-3)، بينما كانت طريقة لعب المنتخب التونسي هي (4-3-3).

واستحق منتخب بلجيكا الفوز بالمباراة بكل تأكيد، خاصة أن المنتخب التونسي سهل عليه المهمة بشكل كبير، بأخطائه الفنية الساذجة، والتي استغلتها بلجيكا أيما استغلال، بفضل خبرات وامكانيات لاعبيه.

, ,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close