فضيحة الأسئلة تُجبر التربية على إلغاء امتحان الإسلاميّة

قررت وزارة التربية، أمس السبت، إلغاء امتحان مادة التربية الإسلامية للصف السادس الإعدادي بمختلف تخصصاته وتحديد موعد جديد لامتحان هذه المادة.
كما قررت إرجاء امتحان مادة اللغة العربية المقرر إجراؤه اليوم الأحد الى يوم الأربعاء المقبل ووضعت جدولا جديدا لبقية الامتحانات، وذلك بعدما تسربت أسئلة امتحان الإسلامية وتبادلها ناشطون على وسائط التواصل الاجتماعي.
واتخذت الوزارة قراراً خاصاً بمعاقبة المتسببين بتسريب الأسئلة نص على:
أولاً -1- يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة، كلّ من سرّب أو أفشى أو ذاع أو تداول بصورة غير مشروعة أسئلة الامتحانات المدرسية النهائية أو أسئلة الامتحانات العامة.
2 – تكون العقوبة السجن بمدة لا تزيد على سبع سنوات، إذا كان مرتكب الجريمة عضوا في لجان الامتحانات أو من واضعي أسئلتها او مكلفا بنقلها او بالحفاظ عليها او بتهيئتها او بتغليفها او بترجمتها.
3 – تكـون العقـوبة الحبس مـدة لا تزيد على سنة إذا كانت الجريمة المنصوص عليها في الفقرتين (1و2) من هذا البند قد نشأت عن تقصير أو إهمال.
ثانيا -1 – يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على ثلاث سنوات كل من ساعد على الغش في الامتحانات المدرسية النهائية أو الامتحانات العامة أو سهـّل القيام به.
2 – لا تسري أحكام الفقرة (1) من هذا البند على الطلاب الذين يرتكبون الغش في داخل القاعة الامتحانية، وترتكب بحقهم أحكام الانظمة المدرسية.
ثالثا – يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على سبع سنوات كل من تلاعب بالدفاتر او الاوراق المستخدمة في الإجابة على أسئلة الامتحانات المدرسية والامتحانات العامة أو بالسجلات المدرسية الخاصة بدرجاتها، كتبديل أغلفتها أو الكتابة فيها أو سحب أوراق منها أو إضافة أوراق إليها أو تحريف درجاتها أو استبدالها.
رابعا – تعتبر الجرائم العمدية المنصوص عليها في هذا القرار مخلة بالشرف.
خامسا – تستثنى النساء من إجراءات التوقيف والحجز خلال مدة التحقيق والمحاكمة في القضايا التي يحلنَ بها بموجب هذا القرار، وتقبل منهنّ الكفالات الى حين صدور قـــــــرارات قضائية باتّـــــة فـــــي قضــــــــاياهنّ.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close