القضاة المنتدبون: العدّ والفرز اليدوي يشمل المراكز المعترض عليها فقط

قرّر القضاة المنتدبون، أمس الأحد، إعادة عملية العدّ والفرز يدوياً في المراكز الواردة شكاوى بشأنها.وقال الناطق الرسمي لمفوضية الانتخابات القاضي ليث جبر حمزة في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن “مجلس المفوضين (القضاة المنتدبين) عقد اجتماعاً موسعاً لتدارس التعديل الثالث لقانون انتخابات مجلس النواب العراقي رقم 45 لسنه 2013 المعدل ووفقاً لما رسمة قرار المحكمة الاتحادية العليا العدد 99/ 104/ 106/ إعلام / 2018 في 21/ 6/ 2018”.
وأضاف حمزة، إن “مجلس المفوضين قرر إعادة عملية العد والفرز يدوياً استناداً لما ورد في قرار المحكمة الاتحادية العليا آنف الذكر بالنسبة للمراكز الانتخابية الواردة بشأنها شكوى مقدمة للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات أو تقارير رسمية بشبهات تزوير فقط من دون غيرها سواء كانت في الداخل او فــي الخارج، وذلك احتراماً لإرادة الناخب وحقوقه في المشاركة في الشؤون العامة وعدم إهدار صوته الذي جاء دونما أية مخالفة، إضافة إلى أعمال مبدأ أن ما تم صحيح في ظل قانون أو في نص في قانون يبقى مرعياً، وهذا ما أكدته المحكمة الاتحادية بقرارها آنف الذكر، وأن القرار المذكور الصادر عن المفوضية خاضع للطعن أمام محكمة التمييز الاتحادية الهيئة القضائية للانتخابات”.
وأوضح حمزة، “سيتم الإيعاز لجميع مدراء المكاتب الانتخابية من القضاة المنتدبين في المحافظات التي حصلت شكاوى في المراكز والمحطات الانتخابية التابعة لها بضرورة نقل الصناديق الخاصة بها مع أجهزة التحقق الإلكتروني (بار كورد) بالتنسيق مع قيادة الشرطة للمحافظة وقيادة العمليات وتحت حراسة مشددة الى الاماكن المخصصة في مدينة بغداد وبإشراف مباشر من قبل مدير المكتب القاضي المنتدب، وسوف يحدد في وقت لاحق مكان وزمان إجراء العد والفرز اليدوي بحضور ممثلي الأمم المتحدة والكيانات السياسية ووكلاء المرشحين”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close