كأس العالم بالعراق..

تقام في العراق بطولة كأس العالم للمرة الرابعة على التوالي, تجري هذه البطولة كما العادة كل اربع سنوات ولكن تستمر لاشهر عديدة على عكس كل البطولات التي تقام في العالم. تتنافس فيها فرق مختلفة منها قديمة التأسيس ومنها فرق حديثة التكوين, المنافسة بين هذه الفرق لا تخلو من العنف الغير الشرعي بكل اشكاله وتبدء قبل بدء البطولة حيث التشهير باسلوب لعب اللاعبين في الغرف المظلمة, وممارسات اللعب الخشن تحت الحزام وغيرها من الامور التي تبتعد كثيرا عن الاخلاق الرياضية .
الغريب في البطولات التي تقام في العراق ان الفرق العريقة وصاحبة التاريخ الطويل لا تستطيع ان تسجل اهداف وحتى لو سجلت هدفا صحيحا يٌصًفر الحكم على انه تسلل, على عكس الفرق التي تتشكل قبل بدء البطولة بايام معدودة حيث تحتسب لهم اهداف حتى لو الكرة لم تدخل المرمى! واحيانا اهداف يتم تسجيلها من قبل فرق اخرى تحتسب لأخرين, هذا يحدث في كل البطولات التي تجري هنا, هناك فريق تاسس قبل اكثر من ثمانون عام, شارك في كل البطولات ولم تحتسب له ولا حتى هدف واحد على الرغم من ان جميع اهدافه كانت صحيحة, ولكن في هذه البطولة تم احتساب له هدفا بعد ان شاركه فريق اخر ولبس قميص ذلك الفريق ليتمكن من الحصول على ضربة جزاء كاد ان يردها حارس المرمى, وهناك فرق اخرى لها من الاموال غير معروفة المصدر تستطيع ان تشتري بها ليس فقط اللاعبين بل حتى الجماهير والملاعب, وفي دورة سابقة فاز احدهم بالبطولة ولكن الكاس ذهب للفريق المنافس الخاسر! وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده المدرب بعد تلك البطولة, سئله احد الصحفيين عن سبب عدم حصوله على البطولة قال وبكل صراحة , (اني ما ادري ).
المنافسة في هذه البطولة ليست فقط بين الفرق, بل ايضا بين اللاعبين, منهم من يدعي بأنه سيبني ملاعب حديثة في مدينته التي لم يزورها بعد البطولة , واخر يفي بوعده ويبني اكبر مسجدا في مدينته, علما ان اطفال تلك المدينة يذهبون حفاة الى مدارسهم التي تفتقر الى مقاعد الجلوس وساحات لعب وابسط مستلزمات الدراسة.
زمن كأس العالم لهذه السنة ستكون اطول بكثير من البطولات السابقة, المبارات النهائية اقيمت وعلى الرغم من انتهاء وقت المبارات لم يصفر الحكم على نهايتها لحد الان, الوقت المحتسب من البدل الضائع تجاوز حتى زمن البطولة كلها والحكم ينتظر نتائج مباريات اخرى تجري خارج العراق بين فريق ولاية الفقيه وفريق ولاية تكساس وعلى اثر نتيحة تلك المباريات سيعلن الحكم من هو الفائز في بطولة العالم لهاذا العام في العراق, وعلى الارجح سيحتفظ بالكأس الخاسر والذي هو حامل اللقب السابق.
ضياء كريم
2018-6-25

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close