ارتفاع حصيلة تفجيري عفرين إلى 70 قتيل وجريح

ارتفعت حصيلة تفجيري اليوم الأربعاء، في مدينة عفرين بغربي كوردستان (كوردستان سوريا)، إلى 70 شخصاً بين قتيل وجريح، أغلبهم من المدنيين، وسط استنفار أمني في المنطقة.

وقال الإعلامي جومرد حمدوش الذي ينحدر من عفرين : «ارتفعت حصيلة تفجيري مدينة عفرين إلى 11 قتيلاً و59 جريحاً أغلبهم من المدنيين».

وأشار إلى أن «الجرحى أسعفوا إلى مشافي ديرسم، بهار، عفرين، قنبر، في مدينة عفرين، فيما تم إسعاف أصحاب الإصابات الخطرة إلى مدينة إعزاز».

وبخصوص الجهة التي نفذت التفجيرين، أوضح مصدر مطلع من داخل عفرين أن «عدة جهات لها مصلحة في القيام بتفجيرات في مدينة عفرين، كتنظيم داعش ووحدات حماية الشعب وجبهة النصرة (جناح القاعدة في سوريا)».

ولم يستعبد المصدر ذاته، أن تكون بعض الفصائل الموالية لتركيا متورطة «للإيحاء بأن عفرين مستهدفة من الإرهاب وضرورة بقاء تلك الفصائل تتحكم بعفرين».

ولفت إلى أن «فصائل غصن الزيتون الموالية لتركيا قد ألقت القبض على شاب مراهق من أنصار تنظيم داعش، يوم الاثنين، في عفرين بعد أن أخبر والده المعنيين بإعزاز بأن ابنه على الأرجح متوجه لعفرين لتفجير نفسه».

مبينا أنه «خلال ساعات تم إلقاء القبض عليه وبحوزته حزام ناسف».

وفي وقت سابق اليوم، أفاد مصدر محلي من المدينة أن «سيارة مفخخة انفجرت في تمام الساعة الواحدة من ظهر اليوم، قرب دوار كاوا بالتزامن مع تحرك رتل من العربات العسكرية التابعة للميليشيات الموالية لتركيا صوب منطقة الانفجار، كما حصل انفجار آخر في نفس التوقيت في شارع الفيلات بالقرب من مشفى ديرسم».

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close