أربيل وبغداد يتفقان على ملفات أمنية واقتصادية

اتفق وفدان من الحكومتين الاتحادية وإقليم كوردستان، اليوم الخميس، على عدة ملفات، منها امنية واقتصادية.

وذكرت وزارة الداخلية بحكومة إقليم كوردستان، في بيان لها، أن “اجتماعاً مشتركاً عقد اليوم بين حكومتي العراق وإقليم كوردستان برئاسة وزير داخلية الإقليم، كريم سنجاري، والأمين العام لمجلس الوزراء العراقي، مهدي العلاق، لبحث عودة النازحين إلى محافظة نينوى”.

وأضاف أن “الاجتماع تطرق إلى أحوال نازحي الموصل في محافظات إقليم كوردستان والعوائق التي تحول دون عودتهم إلى مناطقهم وسبل إزالة تلك العقبات”.

وتابع البيان أنه “تقرر تشكيل لجنة مشتركة من الأمانة العامة لمجلس الوزراء ومركز التنسيق المشترك للأزمات التابع لوزارة داخلية إقليم كوردستان، بهدف عودة النازحين من محافظتي أربيل ودهوك إلى نينوى وفتح الطرق تسهيلاً للعودة إضافة إلى زيادة الحركة التجارية بين تلك المحافظات”.

كما أصدر المجتمعون عدة قرارات أخرى بهدف تأمين المستحقات المالية للكورديات الإيزيديات وتقديم المزيد من الخدمات وتوفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين بعد عودتهم إلى منازلهم.

وشارك في الاجتماع، وزير الهجرة والمهجرين جاسم محمد الجاف، ووكيل وزارة الداخلية العراقية فريق موفق، ومحافظ نينوى نوفل حمادي، وعدد آخر من مسؤولي الدوائر ذات الصلة.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close