العبادي يحدد تواجدا لداعش في العراق ويوجه بعملية خاصة

وجّه رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الخميس، جهاز مكافحة الارهاب بالقيام بعمليات خاصة ونوعية لملاحقة الخلايا الارهابية والقصاص من هذه الخلايا بمسكها او قتلها.

جاء ذلك خلال زيارة له الى مقر جهاز مكافحة الارهاب وعقده اجتماعا مع قيادات الجهاز، حيث اكد العبادي ان “العراقيين لديهم ثقة عالية بهذا الجهاز وقدراته وانه سيكون بمستوى التحدي”.

واضاف ان “داعش لا تسيطر حاليا على اي مناطق، وعناصرها يختبئون في مناطق بسلاسل الجبال، وكانوا يستخدمونها منذ القدم وتم التوجيه بملاحقتهم وتتبع خيوط هذه الخلايا”.

واوضح العبادي ان “هناك متابعة دقيقة للخلايا الارهابية وتم توجيه ضربات موجعة لها، ومثلما وعدنا بتحرير الارض وتم الوفاء بالوعد فاننا نعد مواطنينا بالقضاء على هذه الخلايا والقصاص من القتلة”.

يشار الى ان مركز الاعلام الامني أكد مقتل 8 عراقيين اختطفوا على يد داعش في وقت سابق من الاسبوع الماضي.

وكشف الناطق باسم حشد الشمال علي الحسيني أمس الأربعاء عن العثور على ثماني جثث في طوزخرماتو بصلاح الدين، يعتقد انها تعود لمختطفين كانوا لدى داعش.

ونشرت وكالة “أعماق” الدعائية التابعة لتنظيم داعش، في الـ23 من الشهر الجاري فيديو عبر تطبيق “تلغرام”، يهدد فيه عناصر من التنظيم بإعدام ستة أشخاص ما لم يتم إطلاق سراح “المعتقلات من أهل السنة” خلال ثلاثة أيام.

ويشير الفيديو في بدايته إلى أن المعتقلين هم من عناصر الشرطة العراقية وقوات الحشد الشعبي، وقد أسرهم التنظيم على طريق بغداد كركوك.

ويبدو في الفيديو أن المعتقلين الستة، الذين عرف ثلاثة منهم عن أنفسهم بأنهم من كربلاء في جنوب العراق وواحد من الأنبار في غربه، قد تعرضوا للضرب، وبدا خلفهم علم التنظيم الأسود، وعنصران مسلحان أحدهما ملثم والثاني تم إخفاء وجهه بالمونتاج.

ودعا العنصر الثاني من تنظيم الدولة في نهاية الفيديو، الحكومة العراقية إلى إطلاق سراح جميع المعتقلات “من أهل السنة” خلال ثلاثة أيام، مهددا بإعدام المعتقلين الموجودين لديه.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت في كانون الأول 2017 انتهاء الحرب ضد مسلحي تنظيم الدولة بعد إعلان “النصر” عقب استعادة آخر مدينة مأهولة كانوا يحتلونها.

لكن بحسب خبراء، لا يزال مسلحون كامنون على طول الحدود المعرضة للاختراق بين العراق وسوريا وفي مخابئ داخل مناطق واسعة من الصحراء العراقية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close