باحث شيعي: المرجعية تدعو لإبعاد العبادي

قال الباحث الشيعي والقيادي السابق في حزب الدعوة، سليم الحسني، إن المرجعية العليا مستاءة من أداء رئيس الوزراء حيدر العبادي وتدعو لإبعاده.

وأوضح الحسني في تدوينة على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي الـ”فيسبوك” اليوم 29 حزيران 2018 أن المرجعية نصحت العبادي وطالبته وانتظرت تنفيذه للوعود، لكنها لم تلمس منه شيئاً، فسار الوضع العام في البلاد نحو الأسوأ”.

وأضاف أن “المرجعية اختارت الوقت المناسب لتقول كلمتها، وجاء الوقت في هذه الفترة التي تنتهي فيها المدة الدستورية، ويصبح لزاماً على البرلمان الجديد أن يمارس مسؤولياته في اختيار الحكومة”، مشيرا إلى أن المرجعية ألمحت في خطبة الجمعة، ان العبادي ليس جديراً بولاية ثانية، وعليه لابد من مرشح جديد”.

وتابع أن ماجاء في خطبة المرجعية (لا نجد آذانا صاغية واهتماماً مناسباً لدى الجهات المعنية)، هي إعلان بأن العبادي ليس مؤهلاً لهذه المسؤولية الكبيرة.

وأوضح الحسني أنه “وبهذا الموقف، تصبح القضية في دائرة حزب الدعوة ليحدد موقفه من الولاية الثانية للعبادي”، متسائلا: فهل تستجيب قيادته للمرجعية وتعلن رسمياً عدم ترشيح العبادي لرئاسة الوزراء؟ أم انها سترضي العبادي باستخدام نفس أذنه التي لا تصغي لكلام المرجعية؟

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close