مجلة أمريكية: دعم ترامب للدول السنية سيدفع الحركات الشيعية العراقية واللبنانية للتكاتف مع ايران

قالت مجلة “ناشونال انترست” الأمريكية أن سياسة الرئيس، دونالد ترامب في تقديم دعم لامحدود للدول السنية في الشرق الاوسط ممثلة بلسعودية والإمارات ، سيدفع بالفصائل الشيعية العربية إلى التقرب أكثر نحو إيران.

وأكدت المجلة على لسان بايام محسني، مدير برنامج إيران في مركز بيلفر للعلوم والشؤون الدولية بكلية كينيدي للشؤون الحكومية في جامعة هارفارد، ومساعده عمار نخجفاني إن “حالة العزلة التي يحاول أن يفرضها ترامب على إيران ستؤدي إلى زيادة التكاتف مع الفصائل الشيعية العراقية واللبنانية”.

وتشير المجلة في تقريرها إلى أنَّ ترامب اتخذ نهجا تجاه إيران وهو التحدث بصوتٍ عال والإمساك بعصا غليظة، على أمل أن يؤدي الضغط الصارم على إيران إما إلى تغيير النظام او تخلي طهران عن سياساتها الخارجية المثيرة للجدل.

إلا أن المجلة ترى ان نهج ترامب -على الأرجح- سيُضعف القوة الأمريكية في المنطقة، ويضع السياسة الأمريكية على مسار صراعٍ آخر خطير بالشرق الأوسط. لأنَّ الشيعة ينظرون إلى السياسات الأمريكية باعتبارها تفتقر إلى التوازن بين الأطراف السُنّيّة والشيعية الفاعلة في المنطقة .

وترى ان النهج الأمريكي الحالي يُضيِّق نقاشات السياسة داخل كلٍ التنظيمات الشيعية ويغلق الباب أمام إيجاد بدائل سياسية موالية للولايات المتحدة.

وتقول المجلة في ختام تقريرها: إن كانت الولايات المتحدة راغبةً في التعاون مع الأطراف السياسية الرائدة في العراق ولبنان، فعليها أن تأخذ بالاعتبار مخاوف الشيعة الرئيسية والشروع في نهجٍ متوازن مع القوى الإقليمية.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close