ميليشيات المعارضة تختطف مواطناً كوردياً في ريف عفرين

كشفت مصادر مطلعة، اليوم الخميس، عن حادثة اختطاف تعرض لها مواطن كوردي من ريف عفرين في غربي كوردستان (كوردستان سوريا)، من قبل الميليشيات الموالية لتركيا، بعد قيامها بالسطو على ممتلكاته، حيث لا زال مصيره مجهولاً.

وحول حيثيات الحادثة، أفاد أحد أقرباء المختطف، اليوم، أن «مجموعة مسلحة، تتبع لفصيل (أحفاد الرسول) أقدمت في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، على اقتحام منزل المواطن غسان حسن ابن عمر فوزي في قرية بعدينا التابعة لناحية راجو وقامت باختطافه واقتياده إلى جهة مجهولة».

وأضاف «وبينما كانت والدة غسان تسرع إلى إخفاء حقيبتها، إلا أن المجوعة المسلحة باغتتها واستولت على الحقيبة التي كانت تحوي 3 ملايين ليرة سورية إضافة لكمية من الذهب».

وحسب المصدر، فإنه توجد في القرية نقطة عسكرية للجيش التركي ومقر لفصيل ‹أحفاد الرسول› اللذين أنكرا علمهما بعملية الاقتحام والاختطاف والسطو المسلح على منزل المواطن الكوردي غسان.

وكان الفصيل المسيطر على القرية (أحفاد الرسول) قد قام «بتعفيش» منزل غسان حسن علاوة على نهب محتويات محله التجاري (زيوت، محركات، مصافي) في القرية.

يشار إلى أن القرية التي تبعد نحو 5 كيلومتراً عن مركز ناحية راجو قد شهدت سابقاً اعتقال شابين منذ نهاية شهر آذار / مارس الماضي، ولا زال مصيرهما مجهولاً لحد الآن.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close