إيرانيون يهتفون “الموت لفلسطين”.. وفتح ترد

استنكرت حركة “فتح” الفلسطينية السبت هتافات بعض الإيرانيين ضد الفلسطينيين احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية داخل إيران.

وكان متظاهرون إيرانيون رددوا شعارات “الموت لفلسطين” و”غادروا سورية” احتجاجا على السياسات الخارجية الإيرانية التي تخصص قدرا كبيرا من ثروات البلاد للحركات المسلحة في الخارج.

وقال المتحدث الرسمي باسم حركة “فتح” أسامة القواسمي في تصريح صحافي السبت إن من العار أن يظن البعض أن الأزمة الاقتصادية في إيران سببها دعم الشعب الفلسطيني.

وأضاف القواسمي أن “إيران لم تقدم شيئا للشعب الفلسطيني” وأضاف “لم نسئ لهم يوما لفظا ولا فعلا ولم نتدخل في شؤونهم الداخلية مطلقا”.

وقال القواسمي “إن أحدا من الشعب الفلسطيني لم ير أو يسمع عن الدعم الإيراني بالمطلق، ولم نر أو نسمع أن إيران ساهمت في بناء مدرسة أو جامعة أو مستشفى أو أي مشروع تنموي”.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الحركة “إن كان بعض الايرانيين يظن أن دعمهم لحزب ما هو دعم للشعب الفلسطيني فهذا وهم وخطأ كبيران، فإيران بدعمها لحماس لم تدعم الشعب الفلسطيني بالمطلق”.

يذكر أن مظاهرات اندلعت في إيران مؤخرا وأطلق تجار السوق بطهران إضرابا احتجاجا على ارتفاع سعر الدولار الأميركي أمام الريال الإيراني.

كما شهدت مدينة خرمشهر غربي إيران تظاهرات احتجاجا على تجاهل المسؤولين قضية تلوث مياه الشرب التي تسببت في تجمع الناس في طوابير طويلة أمام خزانات المياه.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close