كيت ميدلتون درست اللغة العربية في الأردن

أعرب الأمير البريطاني وليام أثناء زيارته إلى الأردن قبل أيام، ضمن جولته في الشرق الأوسط، عن حزن زوجته دوقة كامبريدج كيت ميدلتون؛ لعدم قدرتها على مرافقته بعد ولادة طفلهما الأمير لويس.
وتوجه وليام رفقة الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي عهد الأردن؛ لزيارة معالم جرش التاريخية الأثرية، وهناك التقط صورة مثل التي التقطتها كيت قبل نحو 34 عاماً مع والدها مايكل، وشقيقتها الصغرى بيبا، وكشف أن زوجته عاشت في الأردن لمدة 3 سنوات في العاصمة الأردنية عمّان، إذ كان والدها يعمل لدى الخطوط الجوية البريطانية في عمّان.
وكانت كيت في ذلك الوقت تبلغ من العمر السنتين، وألحقت بحضانة بريطانية تدعى «أساهيرا»، ودرست بداخلها اللغة العربية.

وأشارت ساهرة النابلسي، مؤسسة الحضانة التي أغلقت في الوقت الحالي، إلى التجربة التي عاشتها كيت، وتطرقت إلى الروتين اليومي الذي مرَّ به الطلاب في المدرسة، تقول: الروتين الصباحي كان يبدأ بجلوس الأطفال جميعهم في دائرة وهم يغنون باللغتين الإنجليزية والعربية.
وأضافت: «كنا نقرأ آية واحدة من القرآن الكريم؛ لتحسين اللغة العربية للأطفال، ونروي قصصاً عن أصحاب الرسول، عليه الصلاة والسلام، وكانت الفكرة تقوم على أساس تعزيز مفاهيم مثل الاحترام والمحبة، إضافة إلى تعليم الأطفال الأجانب كلمات عربية، إذ يقوم المعلم بسؤالهم بالعربية «من يرتدي اللون الأحمر اليوم؟»، حينها يتعلم الأطفال الألوان. –

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close