المالكي يهاجم “ميليشيات وعصابات جريمة” ويقدم مقترحاً بشأن حيازة السلاح

انتقد نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، اليوم الاثنين، حيازة “ميليشيات” و”عصابات جريمة منظمة” على السلاح، عاداَ ذلك “غير قانوني”.

وقال المالكي في رد على اسئلة الصحفيين بشأن موقفه من انتشار السلاح خارج نطاق الدولة، انه ينبغي “نزع السلاح غير القانوني من أيدي الميليشيات وعصابات الجريمة المنظمة، وحصره بيد الدولة لضمان بسط الأمن وفرض الاستقرار السياسي والامني وإشعار الناس بالطمأنينة وحمايتهم من سطوة المجرمين”.

وأوضح ان “هذا الامر لا يعني حرمان المواطن من حيازة السلاح المرخص من قبل الجهات المختصة، انما نزع السلاح غير المرخص للميليشيات قبل نزع السلاح الفردي الذي يحتمي به المواطن”.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر قد دعا في بيان سابق الحكومة العراقية، الى نزع السلاح في مدينة الصدر وباقي مدن ومحافظات العراق وحصره بيد الدولة، عقب انفجار كدس للعتاد داخل مدينة الصدر.

واطلق رئيس الحكومة حيدر العبادي بشكل رسمي، حملة قال انها لحصر السلاح بيد الجهات الرسمية والدولة العراقية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close