أشواق حائرة في نعش الكبرياء

أشواق حائرة في نعش الكبرياء
فضيلة مرتضى
جئتك جريحآ_
والرياح تلف الجسد

تتبعني خطى الآلام
وتقودني أقدامي الى الموعد

في الفكر روح الفداء
وحروق ضم عليها الكبد

شجو الحنين في القلب
ينزف بين العين والخد

تدور بي ضراوة ذالك اليوم
فترتعش كفي الواهن المرتعد

أخبئ شقاء النفس
ومرآتي في حيرة وتردد

يحضرني مادار بيننا من كلام
أكاد أسقط في ناري المتقد

تهاوى مابيننا قدسية الرحم
بمياه العمى وزعانف الحقد

أسدلت ستارآ على زمن
سقيتك فيه الحب في قلب الأبد

كنت في كبدي لحمآ مهيضآ
تنث بأعماق روحي غبار الود

فهذا الفيض من الحب
مر في حضن السلام على بساط الجلد

الى متى أمد يدي وفوق شموخي وجراحي
نعش الكبرياء على الطريق الموصد

في قلبي نار وحروق مكبوتة اللهب
متى تلبي نداء الدم ؟,حتى الريح من ندائي تنهد

جرحك ماأعمقه ينزف في الروح
وفي شعاب شراييني الدم والدمع أتحد
××
مد يديك وأمسك يد أحلامي
وأزح صخرة سوداء في أعماقك تتجسد

أسأل عني اليوم , لاتتركني خلفك
إن فقدتني لن تراني فوق ضياء يولد

دق على بابي بكف الوفاء
وأهبط على رصيف فوقه أتورد

أضرب على الحديد ساخنآ
بيد النور فك الوثاق المعقد

لن تجد صدى لوجودك على الأرض
دون أمك تلوي بعمر, العقل فيه مجهد

تعال أشم رائحتك أمام السماء
نرفع الأسوار بأكف الود

شع في قلبي الحياة
فبدونك الجمال في الأفق الأبعد

24/06/2018
أهدي القصيدة الى  الأم في جميع بقاع العالم

 

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close