النمسا تطالب إيران برفع الحصانة عن الدبلوماسي المشتبه بتورطه في هجوم باريس

أعلنت النمسا أنها طلبت من طهران رفع الحصانة الدبلوماسية عن دبلوماسي في سفارة إيران في فيينا يشتبه بتورطه في مخطط لتنفيذ اعتداء ضد تجمع لحركة إيرانية معارضة السبت في باريس.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم (الثلاثاء) لوكالة الصحافة الفرنسية إنه طُلب من إيران «رفع الحصانة الدبلوماسية الإيرانية عن الدبلوماسي» الذي أوقف السبت في ألمانيا.

وأوضح ناطق باسم الوزارة أن فيينا أبلغت بذلك سفير إيران لدى النمسا الذي استدعي إلى الوزارة الاثنين منذ إعلان القضاء البلجيكي عن إحباط خطة الهجوم.

وأعلن القضاء البلجيكي الاثنين توقيف عدد من الأشخاص في إطار التحقيق في خطة الاعتداء.

فإلى جانب الدبلوماسي المعتمد في فيينا، اعتقل زوجان بلجيكيان من أصل إيراني في بروكسل وبحوزتهما 500 غرام من مادة بيروكسيد الاسيتون (تي اي تي بي) وهي متفجرات يدوية الصنع، كما عثر بحوزتهما على جهاز تفجير في سيارتهما.

ويشتبه في أن الزوجين أرادا تنفيذ تفجير في فيلبانت بالقرب من باريس، خلال تجمع لـ«مجاهدين خلق»، وهي حركة معارضة في المنفى تأسست في 1965 وحظرتها السلطات الإيرانية في 1981.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close