ألجامعة ألعربية تمنح محمد بن راشد؟؟؟

درع ألعمل ألتنموي ألعربي!!لكنها تناست أن تمنح شارون درع ألعمل ألتنموي في تدمير بيروت وأحتلالها في سبعينيات ألقرن ألماضي ؟؟.يمكن أطلاق {شاهد ما شافش حاجة} على جامعة ألحثالات ألتابعة لوزارة ألخارجية ألمصرية .ما تقوم به قوات ألأحتلال ألخليجي من تدمير شامل للحجر وألبشر في أليمن ؛فاق ماقامت به قوات ألأحتلال ألصهيوني في ألأراضي ألمحتلة في فلسطين ولبنان وسوريا وألأردن؟؟.أكثر من عشرون مليون يمني يتعرضون للمجاعة ؛ويموت يوميا ألمئات نتيجة أنعدام وجود ألأدوية وألأغذية ؛وتنتشر ألأمراض ألوبائية في أرجاء ألبلد .تم ضرب كافة مرافق ألحياة وتدميرها{محطات ألكهرباء ؛ألمدارس ؛ألمستشفيات وحتى دور ألعبادة؟؟؟.ألا يعرف أمين جامعة ألتخلف ؛أن قوات أبن راشد ؛تتدرب مع ألقوات ألأسرائيلية في فلسطين ألمحتلة ؛على أحدث ألطائرات ألحربية ألتي حصلت عليها من أمريكا ؛لضرب ألدول ألعربية وألأسلامية وتدميرها ؛ألا يشاهد هؤلاء ألرعاع ألقابعين في ألجامعة ؛ماتقوم به آسرائيل من هدم ألبيوت في ألضفة وألقطاع في فلسطين ألمحتلة وتشريد سكانها ؛فلماذا لاتتبرع دول ألخليج ألفارسي ؛في بناء وحدات سكنية وصحية وتعليمية في ألضفة وألقطاع؟؟.بينما تقوم بتدمير أليمن ؟؟.تصرف مشايخ ألخليج مئات ألترليونات في شراء ألسلاح من أمريكا والغرب ؛لتدمير ألعرب وألمسلمين ؛فلماذا لاتستخدم هذه ألأموال في مساعدة ألشعوب ألعربية ألتي تعاني من ألفقر وألحرمان ؛ورحم ألله مصطفى جمال ألدين ؛حين قال {لماذا هذه ألضواريخ فيكفيكم لقتل ألأرانب ألنشاب ؛فهل نحن أبناء ألسبايا وكابل أعراب ؟؟} ويشير بذلك بدعم مشايخ ألخليج لأمريكا في عدوانها على ألشعب ألأفغاني في ثمانينيات ألقرن ألماضي؟؟.ما أشبه أليوم بالبارحة ؛عندما أخذ ألسبايا { من ألنساء وألأطفال }بعد مجزرة ألطف ؛ألى أبن آكلة ألأكباد في دمشق ؛سأل أحد ألمارة وهويشاهد ألأطفال وألنساء يتعرضون للضرب وألأهانة من قبل جيش يزيد بن معاوية ؛من هؤلاء ؟؛أجابهم ألرعاع ؛هؤلاء من ألخوارج ؛خرجوا على أمام زمانهم؟؟فأذا كان أهل بيت ألرسالة خوارج ؛فهل من قتل ألحسين وأهل بيته ؛أولياء ألله وأبن مرجانة نبي منزل؟؟.هل ألشعب أليمني خرجوا على أئمة زمانهم في ألرياض وألأمارات ؛فأستحقوا ألقتل؟؟وهل من يصرف أموال ألمسلمين في ألمواخير في أوربا ودور لعب ألقمار ؛ ملائكة منزهين ؟؟وألأبرياء من ألنساء وألأطفال وألشيوخ ؛أعداء ألله ورسوله ؛أليس حصار قوات ألقوات ألصهيونية للشعب ألفلسطيني ؛وحصار مشايخ ألخليج للشعب أليمني ؛ وجهان لعملة واحدة؟؟.أن زوال هذه ألمستوطنات ألخليجية ليس ببعيد ؛فقد جاء في محكم كتابه {أذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها؛ففسقوا فيها ؛فحق عليهم ألقول فدمرناها تدميرا …}صدق ألله ألعظيم .د.عبد ألحميد ذرب

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close