الوصية:

بهاء الدين الخاقاني

تقدم المحامي، ليسكت ضجتهم، وقال:
هذه وصية فقيدكم…. 
فقاطعه احدهم : 
هذا ليس وقتها، والمرحوم مسجى أمامنا.. 
رد المحامي : 
أنا مأمور بوصية منه ان أبلغكم بعبارته في هذه اللحظة..
هَدَء الضجيج مستسلما لإستماع الوصية، فأكمل: 
انّ من لم يبكي معي وأنا حي لا يبكي عليّ وأنا ميت.. 
فصعِق الحضور، واستعرض المحامي العيون، وقد تراءت له ما أكده له الراحل…….
المجموعة القصصية

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close