مصيرنا

مصيرنا

طال الزمان واوتاره المتشابكة

و ذهبنا ننادي اين الغيرة الجامعة

نحن شعب مؤسس الحضارات

ولكن للاسف ضاعت اغلى الكلمات

وطن يسري في الصحراء الكبيرة

و لا يعلم الى اين يمضي مصيره

تتكالب عليك اكلة الارواح

و لانعرف التميز عن أي مفتاح

فكلما سعينا للخير تصدى لنا

اهل الشر المانعين للهدى

ترانا غرباء في اوطانا

ونرى الغرباء هم سادة اوطاننا

ترى الصخر يتكلم من الظلم

اين ابناء وطني خير الامم

كفانا حديثا وكفى مذلة

الى متى ترفع الرأس يا سيد الادلة

نصبو الى مصير الاحبة

ضاعت هيبتك يا بلاد ي بدم متاناثرا

فواز علي ناصر الشمري

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close