الخضري: نجاح وتميز أبناء الشعب الفلسطيني في الثانوية العامة تحد للواقع الصعب وكسر للحصار

غزة- وحدة الإعلام

هنأ النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار الطلبة الناجحين في الثانوية العامة وهم يحققون معدلات ونسبة نجاح عالية في ظل واقع معيشي صعب.

وأشاد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الأحد 8-7-2018 بالناجحين وهم يرسمون مستقبلاً مشرقاً للشعب الفلسطيني، وينتصرون على المعاناة والواقع المعيشي الصعب سواء في قطاع غزة التي تعيش الحصار، والقدس والضفة تعاني جراء الإغلاق والاستيطان والملاحقة والاعتقالات.

وخص الخضري الناجحين في قطاع غزة حيث أن هذا الجيل ولد مع انطلاقة انتفاضة الأقصى، وعانى كما كل أبناء الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال واعتداءاته وسياساته، والحصار والإغلاق وثلاثة حروب مُدمرة، وأزمات الكهرباء وآثارها على تحصيله العلمي، وحُرم من أبسط مقومات الحياة الكريمة.

وأشار إلى أن الأزمة الاقتصادية والإنسانية شكلت دافعاً قوياً لهؤلاء للتفوق والإصرار على الوصول لمستقبل مشرق أفضل، ورفض الاستسلام لواقع الحياة الصعبة بل مواجهته بالنجاح والتميز.

وشدد الخضري على أن الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده يؤمن أن طريق العلم هو الوحيد الذي يقوده لتحقيق آماله وطموحاته المشروعة.

وقال ” نحن نؤمن أن أفضل استثمار هو بالعلم لما له من دور في مواجهة الاحتلال والتحديات المختلفة، وإعادة الحقوق المشروعة.

وشدد الخضري على أن الشعب الفلسطيني يواجه سياسة التجهيل الإسرائيلية بمزيد من التمسك بمسيرة العلم والعلماء وتحدي الصعاب، ومواجهة استهداف إٍسرائيل للمؤسسات التعليمية بتحقيق النجاحات في كافة المراحل الدراسية.

وأشار الخضري إلى أن ما حققه طلبة الثانوية العامة ملحمة كبيرة بمعنى الكلمة، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني مستمر في عطائه وصموده حتى نيل حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close