الأسرى للدراسات يطالب بتدريس الجوانب الابداعية للأسرى الفلسطينيين

طالب مركز الأسرى للدراسات اليوم الأربعاء رؤساء ومجالس الجامعات الفلسطينية ووزارة التربية والتعليم وهيئة شؤون الأسرى والمحررين ووزارة الاعلام بأهمية تدريس الطلبة في لجامعات مساق ” الجوانب الابداعية للأسرى الفلسطينيين” كمادة تسلط الضوء على الزاوية الغائبة والأهم فى قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين .

وأضاف المركز أن التوصية بتدريس ابداعات الأسرى يشكل رداً وطنياً وأكاديمياً وثقافياً على دولة الاحتلال التى تحاول جاهدة على تشويه نضالات الأسرى الفلسطينيين ، وتقوم على تضليل الرأي العام العالمى والدولي وتصويرهم للعالم بنعوت سلبية ” كارهابيين وقتلة ومخربين وغير ذلك من أوصاف ” .

وقال المركز إن ابداعات الأسرى في السجون تؤكد انسانية وعدالة قضيتهم كطلاب حرية وسيادة واستقلال ، وتظهر واقع الأسرى في السجون والمعتقلات التى كانت ولا زالت مدرسة وطنية وتربوية ودائرة من دوائر العمل النضالي الإبداعي، في التنظيم والادارة وحل المشكلات ، وتكمن أهمية المساق في كونه يسلط الضوء على أبرز الجوانب الابداعية ، كالحالة الثقافية والتعليمية ، وأدب السجون ، والإضرابات المفتوحة عن الطعام ، وأطفال النطف المهربة حالة نضالية مستجدة في السجون ، وتأثير الأسرى سياسياً والمتمثل بوثيقة الأسرى ، وشكل التجربة الديمقراطية في السجون وغير ذلك من ابداعات .

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close