(العاطلين.. يتظاهرون بالبصرة)..و(مصر تعلن..بدأ وصول افواج عمالة مصرية لمطار بغداد)؟

بسم الله الرحمن الرحيم

كشفت شعبة إلحاق العمالة بالجيزة المصرية، وصول اول فوج عمالة مصرية الى العراق… وقال رئيس الشعبة أحمد سعد في تصريح صحفي، إن “مطار العراق استقبل أول أفواج العمالة المصرية للعمل في دولة العراق في أعمال متنوعة بين فنيين وأطباء ومهندسين”.

لناخذ هذا المقطع.. لنصاب بالهلع:

1. اعلنت وزارة التعليم العالي العراقية اخيرا.. بانها لن تُعين خريجي كليات الطب الاسنان والصيدلة العراقيين منذ السنة القادمة؟؟ فالسؤال لماذا اذن تستورد عمالة طبية رديئة من مصر؟؟

2. المهندسين العراقيين وخريجي المعاهد ومنهم النفطية.. يتظاهرون للمطالبة بالتعينات؟؟ ومصر تعلن عن وصول مهندسين وفنيين للعراق؟؟ كيف نفهم ذلك؟

3. بالتزامن معه العراقيين شبابهم العاطل عن العمل يتظاهرون للحصول على فرص عمل.. وخاصة بالشركات النفطية التي تهيمن عليها العمالة المصرية حيث تصل 70% من العمالة بتلك الشركات.. بالبصرة..

ويذكر بان وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري اعلن إلغاء تأشيرة دخول المصريين إلى العراق…. بمؤامرة خطيرة من نظام المنطقة الخضراء تذكرنا بمؤامرة صدام والقاهرة بالسبعينات والثمانينات.. لتدفق ملايين المصريين للعراق .. بالمقابل تسخير شباب العراق للاستنزاف بالحروب الداخلية والخارجية والبطالة.

وفي خبر سابقا ايضا ..

(كشف رئيس شعبة إلحاق العمالة في الخارج في غرفة تجارة القاهرة حمدي إمام، ، عن عدد العاملين المصريين في العراق، مبيناً أن بلاده تستهدف زج 1.5 مليون عامل في العراق خلال عام 2018. وقال إمام في تصريح لموقع “اليوم السابع” المصري وتابعته السومرية نيوز، إن “عدد العاملين المصريين فى العراق يتراوح ما بين 100 ألف إلى 150 ألف عامل في الوقت الحالي”. ومضى إمام إلى القول، “نستهدف بعد فتح سوق العمالة العراقي إلحاق 1.5 مليون عامل خلال عام 2018 “.

(وأضاف أحمد سعد أنه “بعد زيارة المهندس إبراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية ومسئول ملف إعمار العراق إلى دولة الكويت لمناقشة آلية إرسال العمالة المصرية إلى العراق، بدأت الشركات في العمل فورا لاستخراج تصاريح العمل اللازمة للعمالة المصرية وضمان حقوقهم المالية والمعنوية، وأن عقود العاملين المصرين يتم توثيقها بالمرحلة العمالة فى دولة العراق”…

وفي خبر اخر:

(أكد السفير علاء موسى، سفير مصر لدى بغداد، على أن المشاورات تجري الآن على قدم وساق من أجل استقدام العمالة المصرية للعمل فى مشروعات إعادة إعمار العراق، لافتا أن وزارة القوى العاملة المصرية ووزارة العمل العراقية تجريان هذه المحادثات.)..

وهذا يكشف بان ضمن تقسيم الكعكة العراقية بين الدول الاقليمية.. منحت مصر حصتها بتسليمها السوق الداخلية لليد العاملة بالعراق بملايين المصريين الاجانب عن العراق.. وهذه مصيبة كبرى.. اضافة لملايين البراميل من النفط باسعار مخفضة تستلمها مصر من العراق.. في وقت ملايين العراقيين تحت خط الفقر وعاطلين عن العمل.

وندعو.. الجميع الى:

البحث بالكوكل بكتابة (العمالة المصرية للعراق).. لتجدون الروابط الخبرية التي تشيب لها الرأس وتصيبكم بالصدمة.. كيف يفكرون بجلب ملايين المصريين للعراق في وقت ملايين العراقيين عاطلين عن العمل..ومخاطر تدفق الارهابيين المصريين والمتطرفين عبر هذه العمالة.. وخاصة ان اخطر الارهابيين بالعراق مصريين كابو ايوب المصري زعيم القاعدة بالسابق بالعراق.. وابو عبد الرحمن المصري مفتي القاعدة بالعراق.. وايمن الظواهري المصري وغيرهم الكثيرين..

من ما سبق:

نؤكد ضرورة ان يجند شباب العراق انفسهم بخلايا تنظيمية.. لمهاجمة العمالة الاجنبية بالعراق وخاصة المصريين وسحقهم.,. لافشال مخطط تدفق ملايين المصريين للعراق ضمن مخطط للتلاعب الديمغرافي بالعراق.. حتى لا يتكرر ماساة الثمانيات من الفترة المظلمة بزمن صدام حيث ملئ العراق بسونومي مليوني من الجراد المصري الرديء الذين نشروا الفساد وخدعوا العراقيات ونشروا التطرف الديني الطائفي.. وتلاعبوا بالتركيبة الديمغرافية بالعراق.. وخاصة ان اليوم يوجد ملايين الارامل والايتام والمطلقات والفقراء.. وهي تمثل شرائح تخترق بسهولة من الاجانب المصريين.. اضافة لتشريع قوانين لا مشروعه كمنح الجنسية على اساس الام.. مع تفكك قيم اجتماعية واخلاقية بالمجتمع.. وهذا كله يسهل اختراق البنية الديمغرافية بالعراق وخاصة بوسط وجنوب من قبل صهاينة العراق المصريين..

فالحذر الحذر..

…………

واخير يتأكد لشيعة منطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close