تأملات في القران الكريم ح396

سورة الواقعة الشريفة
مما جاء في فضائل وخصائص السورة الشريفة ما ورد عن النبي صلى الله عليه وآله : “من قرأها كل ليلة لم تصبه فاقة أبدا ” , وايضا ما جاء في كتاب ثواب الاعمال عن الامام الباقر عليه السلام : من قرأ الواقعة كل ليلة قبل أن ينام لقى الله عز وجل ووجهه كالقمر في ليلة البدر .

بسم الله الرحمن الرحيم

إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ{1}
تستهل السورة الشريفة ( إِذَا وَقَعَتِ ) , اذا قامت , ( الْوَاقِعَةُ ) , القيامة .
يروى ان القيامة سميت بـ”الواقعة” لتحقق وقوعها .

لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ{2}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ ) , تحققها واقع لا كذب فيه , وليس لاحد ان يكذب وقوعها .

خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌ{3}
تستمر الآية الكريمة مبينة الحال ( خَافِضَةٌ ) , تخفض اعداء الله تعالى في النار , ( رَّافِعَةٌ ) , ترفع اولياء الله تعالى .
( عن السجاد عليه السلام إذا وقعت الواقعة يعني القيامة خافضة خفضت والله بأعداء الله إلى النار رافعة رفعت والله أولياء الله إلى الجنة ) . “تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني” .

إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجّاً{4}
تستمر الآية الكريمة مبينة خال الارض ( إِذَا رُجَّتِ الْأَرْضُ رَجّاً ) , حركت تحريكا شديدا .

وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسّاً{5}
تضيف الآية الكريمة ( وَبُسَّتِ الْجِبَالُ بَسّاً ) , قلعت الجبال قلعا , او فتتت تفتيتا .

فَكَانَتْ هَبَاء مُّنبَثّاً{6}
تستمر الآية الكريمة ( فَكَانَتْ هَبَاء مُّنبَثّاً ) , غبارا منتشرا .

وَكُنتُمْ أَزْوَاجاً ثَلَاثَةً{7}
تضيف الآية الكريمة مصنفة حال المخلوقات العاقلة ( وَكُنتُمْ أَزْوَاجاً ثَلَاثَةً ) , في ثلاثة فئات .

فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ{8}
تبين الآية الكريمة الفئة الاول ( فَأَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ ) , من ينالون كتبهم بأيمانهم , ( مَا أَصْحَابُ الْمَيْمَنَةِ ) , ما اعظم منزلتهم ! .

وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ{9}
تبين الآية الكريمة الفئة الثانية ( وَأَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ ) , كل من نال كتابه بشماله , ( مَا أَصْحَابُ الْمَشْأَمَةِ ) , ما اسوأ واحقر حالهم ! .

وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ{10}
تبين الآية الكريمة الفئة الثالثة , وهم الافضل ( وَالسَّابِقُونَ ) , الى الخير او السابقون الى الجنة بغير حساب , ( السَّابِقُونَ ) , كررت تأكيدا لرفيع منزلتهم .
” ابن المغازلي الشافعي الفقيه الواسطي من كتاب المناقب في قوله * (السابقون السابقون) * قال: أخبرنا أحمد بن محمد بن عبد الوهاب إجازة، أخبرنا عمر بن عبد الله بن شوذب، حدثنا محمد بن أحمد بن منصور قال: حدثنا أحمد بن الحسين قال: حدثنا زكريا قال: حدثنا أبو صالح عن الضحاك قال: حدثنا سفيان بن عبد الله عن أبي نجيح عن مجاهد عن ابن عباس في قوله تعالى: * (والسابقون السابقون) * قال سبق يوشع بن نون إلى موسى وسبق صاحب يس إلى عيسى وسبق علي إلى محمد (صلى الله عليه وآله) ” . مناقب ابن المغازلي: 197 / 365.

أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ{11}
تضيف الآية الكريمة ( أُوْلَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ ) , لهم منزلة القرب من الله تعالى مجده وذكره .

فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ{12}
تستمر الآية الكريمة ( فِي جَنَّاتِ النَّعِيمِ ) , لهم القرب والمنزلة الرفيعة في جنات نعيم دائم .
( عن الباقر عليه السلام السابقون أربعة ابن آدم المقتول وسابق امة موسى عليه السلام وهو مؤمن آل فرعون وسابق امة عيسى عليه السلام وهو حبيب النجار والسابق في امة محمد صلى الله عليه وآله وهو علي بن أبي طالب عليه السلام .
عن الصادق عليه السلام إن الله تبارك وتعالى خلق الخلق ثلاثة أصناف وهو قوله عز وجل وكنتم أزوجا ثلاثة الايات قال فالسابقون هم رسول الله وخاصة الله من خلقه جعل فيهم خمسة أرواح أيدهم بروح القدس فبه عرفوا الاشياء وايدهم الله بروح الايمان فبه خافوا الله عز وجل وأيدهم بروح القوة فبه قدروا على طاعة الله وأيدهم بروح الشهوة فبه اشتهوا طاعة الله عز وجل وكرهوا معصيته وجعل فيهم روح المدرج الذي به يذهب الناس ويجيؤون وجعل في المؤمنين أصحاب الميمنة روح الايمان فبه خافوا الله وجعل فيهم روح القوة فبه قووا على طاعة الله وجعل فيهم روح الشهوة فبه اشتهوا طاعة الله وجعل فيهم روح المدرج الذي به يذهب الناس ويجيؤون ) . “تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني” .

ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ{13}
تبينهم الآية الكريمة ( ثُلَّةٌ مِّنَ الْأَوَّلِينَ ) , بانهم جماعات من الامم الماضية .

وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ{14}
تضيف الآية الكريمة ( وَقَلِيلٌ مِّنَ الْآخِرِينَ ) , من امة الرسول الكريم محمد “ص واله” .

عَلَى سُرُرٍ مَّوْضُونَةٍ{15}
تضيف الآية الكريمة مبينة حالهم ( عَلَى سُرُرٍ مَّوْضُونَةٍ ) , منسوجة بالذهب مرصعة بالحلي والجواهر .

مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ{16}
تضيف الآية الكريمة ( مُتَّكِئِينَ عَلَيْهَا مُتَقَابِلِينَ ) , مستندين عليها يقابل بعضهم بعضا , وقيل ان حالهم في الجنة دائما في تقابل , فلا يرى فيها احد قفا احد .

يَطُوفُ عَلَيْهِمْ وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ{17}
تستمر الآية الكريمة ( يَطُوفُ عَلَيْهِمْ ) , خدمة لهم , ( وِلْدَانٌ مُّخَلَّدُونَ ) , على هيئة الاولاد دائما , لا يصيبهم الهرم .

بِأَكْوَابٍ وَأَبَارِيقَ وَكَأْسٍ مِّن مَّعِينٍ{18}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( بِأَكْوَابٍ ) , الكوب لا عروة له ولا انبوب , ( وَأَبَارِيقَ ) , له عروة وفيه انبوب , ( وَكَأْسٍ ) , للخمر , ( مِّن مَّعِينٍ ) , عين خمر جارية لا تنقطع .

لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا وَلَا يُنزِفُونَ{19}
تستمر الآية الكريمة مبينة ( لَا يُصَدَّعُونَ عَنْهَا ) , لا يعتريهم الصداع من شربها , ( وَلَا يُنزِفُونَ ) , يختلف المفسرون في النص المبارك , فمنهم من يرى :
1- ( وَلَا يُنزِفُونَ ) : لا يمنعون منها .
2- ( وَلَا يُنزِفُونَ ) : لا تذهب بعقولهم نتيجة شربها .
3- ( وَلَا يُنزِفُونَ ) : لا ينفد شرابها .

وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ{20}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( وَفَاكِهَةٍ مِّمَّا يَتَخَيَّرُونَ ) , وايضا لهم فيها من صنوف الفاكهة , يختارون منها ما شاءوا .

وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ{21}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( وَلَحْمِ طَيْرٍ مِّمَّا يَشْتَهُونَ ) , ولهم ايضا ما يتمنون من صنوف لحوم الطير , مع لحاظ انهم لا يأكلونه لشعور بالجوع , فلا جوع في الجنة , بل يأكلونه للاستمتاع .
يلاحظ في الآيتين الكريمتين انهما قدمتا الفاكهة على اللحم “الطعام” , وهذا ما أكد عليه العلم على ضرورة ان يكون تناول الفاكهة قبل الطعام , او على خلو معدة , لتكتمل عملية الهضم بشكل سليم , اما تناول الفاكهة بعد الطعام يتسبب بعدم اكتمال هضمها , وربما تتحول الفاكهة عند ذاك الى سم بدرجة من الخطورة .
( عن الصادق عليه السلام قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله سيد ادام الجنة اللحم .
وفي رواية اللحم سيد الطعام في الدنيا والاخرة ) . “تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني” .

وَحُورٌ عِينٌ{22}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( وَحُورٌ عِينٌ ) , بعد ان نقلت الآيات الكريمة السابقة صورة متكاملة عن الجنة من حيث الاسرة والاثاث والخدمة وانواع الطعام والشراب , تعرج الآية الكريمة لذكر النساء فوصفتهن بانهن ( وَحُورٌ ) , شديدات سواد العين وبياضها , او بيضاوات البشرة , ( عِينٌ ) , واسعات العيون .

كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ{23}
تستمر الآية الكريمة مبينة حالهن فوصفتهن ( كَأَمْثَالِ اللُّؤْلُؤِ الْمَكْنُونِ ) , المصون عما يضر بنقائه وصفاءه .

جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ{24}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) , كل ذلك جزاء لما كانوا قد عملوه في الدنيا .

لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا لَغْواً وَلَا تَأْثِيماً{25}
تضيف الآية الكريمة ( لَا يَسْمَعُونَ فِيهَا ) , في الجنة , ( لَغْواً ) , باطلا , الفاحش من الكلام , ( وَلَا تَأْثِيماً ) , ولا ما يؤثم به .

إِلَّا قِيلاً سَلَاماً سَلَاماً{26}
تستثني الآية الكريمة ( إِلَّا قِيلاً سَلَاماً سَلَاماً ) , استثناء القول السالم من كل العيوب , وبيانا لتسليم بعضهم على بعض , او اظهارا لتفشي السلام بينهم .

حيدر الحدراوي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close