مصرع اثنين من المتظاهرين واصابة العشرات بينهم من قوى الامن بتظاهرات العراق

لقي متظاهران حتفهما فيما أصيب العشرات بجروح بينهم من قوى الامن في اعمال عنف رافقت التظاهرات التي شهدتها محافظات عراقية.

وابلغ مصدر امني بان متظاهرين اثنين قد قتلا اثر مصادمات حصلت بين محتجين والقوات الأمنية في محافظة ميسان جنوب العراق.

وأصيب أيضا 22 منتسبا في الشرطة المحلية وستة محتجين أيضا في ميسان.

وقالت شرطة محافظة ذي قار في بيان اليوم، ان مجموعة باتجاه منزل المحافظ حيث قام عدد منهم بإشعال النار وسط الشارع عبر صوبي الفرات وقام بعضهم برمي الحجارة والطابوق باتجاه القوات الامنية المكلفة بتأمين الحماية.

وأضاف البيان انه أصيب على اثرها (36) منتسبا وضابطا و (6) مدنين بإصابة مختلفة.

وتظاهر الالاف من الأشخاص في عدد من المحافظات العراقية مساء اليوم احتجاجا على تردي الواقع المعيشي والخدمي وانعدام الماء والكهرباء في ظل ارتفاع درجات الحرارة الى النصف من الغليان.

يأتي هذا في وقت تشهد فيه البصرة أغنى المحافظات العراقية بالنفط والغاز منذ يوم الاحد الماضي تظاهرات احتجاجية مماثلة وهي مستمرة الى الان.

وخرج المتظاهرون في كل من محافظة: ذي قار، وميسان، والنجف، وكربلاء، والديوانية، وبابل مطالبين بتحسين الواقع الخدمي والمعيشي، وتوفير الخدمات من ماء، وكهرباء، والقضاء على الفساد المالي والإداري المتفشي في دوائر الدولة ومؤسساتها، والبطالة، وتوفير فرص عمل للعاطلين.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close