قناصل وممثلوا الاتحاد الاوروبي يزوروا الخان الاحمر مجددا اليوم و يؤكدوا رفضهم للهدم و الترحيل

زار قناصل و ممثلو الاتحاد الاوروبي بعد ظهر اليوم تجمع الخان الاحمر مجددا و كان في استقبالهم الى جانب الاهالي الوزير وليدعساف رئيس هيئة مقاومة الجدار و الاستيطان و النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية وعدد من النشطاء، بالاضافة الى اسامة القواسمي الناطق باسم حركة فتح ، و ضم الوفد الاوروبي قناصل و ممثلي المانيا و ايطاليا و فرنسا و بريطانيا و اسبانيا و بلجيكا و السويد و الدنمارك و هولندا ، واستمع الوفد الاوروبي الى شرح تفصيلي لما يتعرض له سكان الخان الاحمر و للتطورات القانونية و محاولات الحكومة الاسرائيلية تسريع عملية هدم مساكن الخان الاحمر و مدرسته و ترحيل سكانه.

و شكر ممثلو التجمع و الوزير عساف و الدكتور البرغوثي ممثلي الدول الاوروبية على زيارتهم وطالبوهم بان لا تكتفي حكوماتهم باصدار بيانات الرفض للاجراءات الاسرائيلية و ان تمارس ضغوطا سياسية فورية على الحكومة الاسرائيلية لمنع عملية الهدم و الترحيل قبل فوات الاوان.

و اكد الجانب الفلسطيني ان هدم الخان الاحمر سيشكل سابقة خطيرة في التطهير العرقي بهدم بلدة بكاملها وهو امر لم يحدث منذ عام ١٩٦٧ عندما ازالت اسرائيل قرى يالو وعمواس وبيت نوبا مما سيفتح الباب للتطهير العرقي و الضم و تدمير امكانية قيام دولة فلسطينية مستقلة، ومما سيؤدي الى رد فعل فلسطيني غير مسبوق.

و اكد قناصل و ممثلو الدول الاروروبية تضامنهم مع سكان الخان الاحمر و على موقفهم ضد مخططات الهدم و الترحيل الذي يمثل خرقا للقانون الدولي، ووعدوا بنقل المطالب الفلسطينية لحكوماتهم.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close