وقفة مع فاشل ومظاهرات الجنوب نتاج طبيعي لعدم وجود اقليم وسط وجنوب

نعيم الهاشمي الخفاجي

احد الفاشلين يقول الديمقراطية في العراق تمت في استعجال يفترض نعطي وقت كافي لقانون إدارة الدولة ههههه صدق قول الامام علي ع ان شر البلية مايضحك وهل الذي حدث ولازال يحدث من قتل وتفخيخ وتسيب وخناثة وانبطاح من قبل ساسة مكوننا وانت كبير المخانيث تعد ذلك يا أحمق ارضية صحيحة لإقامة دولة ديمقراطية بكل الأحوال سبب الارهاب والقتل هو نتاج طبيعي لصراعات الاحزاب الشيعية المتهرئة والتي جعلت جماهيرها المليونية مشاريع للقتل والذبح تحت شعارات كاذبة اخطرها الخوف على وحدة العراق هذه الوحدة التي أنهت وجود الأقليات الشيعية ضمن المناطق السكانية ذات الأكثريات السنية، هناك حقيقة لايمكن إنجاح العملية السياسية مع شريك سني بعثي حقير طائفي مجرم قذر ارتكب ابشع الجرائم بل وحكومات الشيعة بقيادة حزب الدعوة تطلق سراح القتلة امس احد الارهابيين قال نحن كنا ندخل العجلات المفخخة الى بغداد عن طريق ضباط سنة يعملون في عمليات بغداد وحال اعتقال احد منا لدينا شيوخ اسماهم في الاسم يذهبون الى نوري المالكي وهيئات المصالحة يتكفلوننا ويتم تغير الإفادة ويطلقون سراحنا واعطى اسم شيخين احدهم الشيخ المسحال والثاني مهند الزوبعي فكيف يتم بناء ديمقراطية بظل حكومة شيعية في الاسم ضحت وتاجرت بدماء جماهيرهم الا. لعنة الله على كل خنيث ديوث، لننظر للاحداث الجارية في جنوبنا المنهوب هل خطيب صلاة الجمعة يستطيع حل الأزمات بمناطق الشيعة؟ ام الخلل يتحمله الجميع أبالسة الاحزاب الذين رفضوا اقليم الوسط والجنوب ليس لدوافع وطنية وجود اقليم وسط وجنوب يعني اكثر من 50% من الميزانية تذهب للفقراء، الأبالسة رفضوا الاقليم خوفا على الثروة والامن والنتيجة جيشنا محاصصاتي ونفسهم الارهابيون اعترفوا بإدخالهم المفخخات عبر ضباط سنة، حصة الاكراد 17% من الميزانية تذهب لثلاث محافظات كل محافظة حصتها اكثر من 5 مليار والبصرة حصتها 400مليون ولم يصرفوها لهم، لذلك حتى اذا سرق قادة الكورد اموال ايضا تصل للمواطن الكوردي اموال كافية للعيش الكريم، لو كان لدينا اقليم وسط وجنوب لما سرقت الاموال ولما قتل ابنائنا ولاصبح الشيعة هم الحاكمون الحقيقيون للعراق الفدرالي الا لعنة الله على الحميرلو كان لدينا اقليم ايضا ﻷستفاد نوري ومرتزقة حزبه اكثر ولكانوا محترمين افضل من وضعهم البائس الحالي والمزري رحمك الله ياسيد عبدالعزيز الحكيم كنت اخر الشرفاء في ساستنا الحاكمون كنت تفكر بمصلحة ومستقبل الاجيال اللاحقة لابناء الشيعة واقع العراق اقليم كوردي ومناطق سنية خارجة عن سلطة الدولة وتم تهجير الشيعة من مناطق السنة اذن نحن الان ثلاث اقاليم مختلفة، ساسة مكوننا الشيعي يتلاعبون بالمصطلحات يقبلون بالمحاصصة رغم انوفهم بعد كل انتخابات تجرى تراهم تارة يقولون العراق بحاجة الى حكومة وطنية، وتارة يقولون حكومة مشاركة، وتارة اغلبية انتخابية بالاخير تكون محاصصة مع الذباح والمتآمر والخائن، بعد ثورة الجنوب بالتأكد سوف يذهب العبادي او عن طريق ربعه للمرجعية لتهدئة الوضع؟ والى متى لا حل بدون اقامة اقليم وسط وجنوب مخانيث اخزيتمونا كفى سفالة انتم تعرفون حجمكم فضوها واقبلوا باﻷقليم لاهالي الوسط والجنوب مع تحيات نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close