مصدر يكشف كيفية اندلاع شرارة الاحتجاجات في ميسان

كشف مصدر مطلع، اليوم السبت، عن كيفية اندلاع الاحتجاجات وحرق مقر احزاب في محافظة ميسان.

وقال المصدر ان “التظاهرة كانت طبيعية وشعبية وليست حزبية، وكانت الاعداد بالعشرات، ومطالبهم كانت تتلخص بتوفير الكهرباء، حيث توجهوا الى مجلس المحافظة للاحتجاج سلمياً”.

واستدرك “فجاة حاول البعض اقتحام ديوان المحافظة وحاول البعض من المحتجين منعهم، لكن كان من الصعب السيطرة عليهم، مما أدى الى اشتباك مع العناصر الامنية، بعد ان بادروا بإطلاق عيارات نارية في الهواء وانتهى الامر بانفلات الأوضاع”.

واضاف ان “أعداداً أخرى من المحتجين انطلقت نحو مكاتب الأحزاب وقاموا بحرق مكتب تيار الحكمة ومكتب حزب الدعوة تنظيم الداخل، وأيضا مقر عصائب أهل الحق”.

وزاد المصدر “كما حاول البعض اقتحام مقر منظمة بدر الا ان الاخيرة واجهت المقتحمين بالرصاص الحي، ما أدى الى وقوع إصابات”، مبينا ان “التصعيد أفضى الى وقوع نحو ١١ إصابة بين صفوف القوات الامنية، فضلا عن اصابة نحو 20 من المحتجين”.

وتظاهر الالاف من الأشخاص في عدد من المحافظات العراقية مساء أمس الجمعة احتجاجاً على تردي الواقع المعيشي والخدمي وانعدام الماء والكهرباء في ظل ارتفاع درجات الحرارة الى النصف من الغليان.

يأتي هذا في وقت تشهد فيه البصرة أغنى المحافظات العراقية بالنفط والغاز منذ يوم الاحد الماضي تظاهرات احتجاجية مماثلة وهي مستمرة الى الان.

وخرج المتظاهرون في كل من ذي قار، وميسان، والنجف، وكربلاء، والديوانية، وبابل مطالبين بتحسين الواقع الخدمي والمعيشي، وتوفير الخدمات من ماء، وكهرباء، والقضاء على الفساد المالي والإداري المتفشي في دوائر الدولة ومؤسساتها، والبطالة، وتوفير فرص عمل للعاطلين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close