مظاهرات البصرة عراق آخر

علي الإبراهيمي

A1980a24@gmail.com

الخدمات السيئة في العراق حقيقة لا يمكن إنكارها ، وأسباب هذه الحقيقة المؤسفة واضحة ، مجموعة من النكرات الذين جاءت بهم أميركا وحلفائها ، دعمتهم وعرفتهم إلى الناس مرجعيتان هما مرجعية السيستاني ومرجعية محمد سعيد الحكيم ، ثم عملت المرجعية الاولى على توليتهم وتخدير عوامل الاحساس الشعبية ضدهم ، مقابل ان تحظى بلقب ( العليا ) إعلاميا وتستحوذ على إمبراطورية العتبات والوقف الشيعي .

ويكفي مثالاً نموذجياً لهذا الحلف السيئ الصيت يجمع بين القيادتين شخصية الكاذب الدائم والإداري الفاشل ( حسين الشهرستاني ) ، الذي مثّل مرجعية السيستاني في تشكيل العملية السياسية من خلال رئاسة اللجنة العليا لتشكيل الائتلاف العراقي ومثّل هؤلاء النكرات في بيع الثروات الوطنية ، بعد أن نشر ثقافة الاستبداد ووأد الديمقراطية في كل الوزارات التي تسلّمها .

تأتي اليوم جماهير البصرة لتتظاهر من أجل حقوقها المسلوبة متأخرة عشرة سنوات على الأقل ، ومستهلكة للجهد والمال والدم ، نتيجة اتباعها لهذه القيادات الخاطئة ، بعد أن سمحت جولات التراخيص النفطية بجعل أجر المنظّف الصيني 10 اضعاف الموظف العراقي صاحب الشهادة العليا ، بغض النظر عن منحها 49 % من ثروات الشعب العراقي للأجانب دون سبب يذكر ، وتسببها بأكبر حالة تقشف مرّ بها الشعب العراقي بعد الحصار الاقتصادي الأمريكي عليه وبعد المليارات التي أهدرها ( نوري المالكي ) في سياسة تستمد شرعيتها من ( المرجعية العليا المعروفة في النجف الاشرف ) كما عبّر هو .

وبعد تنازع حزبي وعشائري على استقطاع فتات من خبز البصرة اكتشف البصريون أنهم مخدوعون ، بل يتم خداعهم كل سنة .

واليوم بعد قدّموا أبنائهم لتحرير ( الغربية ) ذهبت أموالهم لبناء ذات ( الغربية ) التي هجرها أهلها وسمحوا لداعش بالعبور نحو البصرة ، ويمكن لأهالي البصرة السؤال عن واقع إعمار ( الفلوجة ) حالياً وكيف يعيش الجنود الجنوبيون هناك حالة من القهر والكبت وهم يرون أموال وثروات مناطقهم تصرف هناك .

ان مظاهرات البصرة حق ، وأنها مدينة منكوبة ، لكنها متأخرة لأكثر من عقد ولم تحقق الكثير ولم تكون منتجة ، لأنها تحتاج إلى قيادة تتابع مطالبها وتمنع الفوضى والتسيس ، ولأن اهل البصرة لازال الكثير منهم يثق بمرجعية السيستاني فلن تثمر تظاهراتهم سوى الوعود والدم .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close