نكتة امريكية بايخة

احمد كاظم
بالرغم من كون كل النكات الامريكية السياسية و الارهابية و الديمقراطية نكات بايخة الا ان نكتة ادراج الاخوان المسلمين كمنظمة ارهابية فاقت كل النكات.
امريكا رعت الاخوان المسلمين و فرضت مرسي الامريكي على المصريين ثم ساعدت في ازاحته و اتت بأمريكي اخر غير اخواني يدعى السيسي.
امريكا احتضنت سلطان الاخوان اردغان فادخل داعش الامريكية الخليجية الوهابي
الى سوريا و العراق ثم زعلت عليه عندما انقلب على داعش بسبب التفجيرات في تركيا.
منظمة الاخوان المسلمين فرع من فروع الوهابية كالقاعدة و طالبان و داعش و امريكا احتضنت كل هذه المنظمات (لتحقيق مصالحها ) كما اعترفت بذلك.
امريكا احتضنت الخليج الوهابي مصدر الارهاب العالمي بسبب بيع السلاح الخردة و الرشاوى و تجهيزها بالمنظمات الارهابية عند الطلب و بعد رشوة 400 مليار دولارا اعتنق ترامب المسيحي المتشدد الوهابية.

السبب لهذه النكتة التي (بوختها) لا تقاس هو ان امريكا صنّفت (سرّا) كل الشيعة ارهابيين و وصنّفت المنظمات الشيعية التي ترفض سيطرة امريكا و الخليج الوهابي ارهابية بصورة رسمية.
الادارات الامريكية خاصة في عهد الاحمق ترامب بسبب سذاجتها تعتقد ان ما تقوله يصدقه الاخرون بينما هي تضحك على ذقنها فأرادت ان تغطي على عدائها للشيعة ببدعة تصنيف منظمة الاخوان السنية منظمة ارهابية.
الشيعة في الخليج الوهابي تقطع رؤوسهم بالسيف في السعودية حبيبة امريكا (الديمقراطية) و امريكا و منظمتها هيومن رايتس ووش تبارك قطع الرؤوس في الساحات العامة لإرهاب المواطنين.
الشيعة في البحرين هم اكثرية السكان تقتلهم و تعذبهم و تنزع جنسياتهم عائلة آل خليفة و هي غير بحرينية بمباركة و مشاركة السعودية و الامارات و الاردن و جنود القاعدة الامريكية المقنعين.
مع كل هذا الظلم تصنّف امريكا (الديمقراطية) و هيومن رايتس ووش الامريكية المنظمات البحرينية التي تطالب بحقوق الشيعة ارهابية بينما تطالب الصين مثلا ان ترعي حقوق الانسان اذا سجنت صيني واحد يستحق السجن.
ختاما: عداء امريكا للشيعة في كل مكان لا يحتاج الى دليل و سفيرها في العراق (سلي مان ) قال لسليم الجبوري و الخنجر و من معهما امام الاعلام (آن الاوان لإعادة الحكم السنّي للعراق كما كان قبل 2003).
السفير الاحمق (سلي مان) الذي لا يدرك العرف الدبلوماسي نسى او تناسى ان امريكا هي التي ازاحت حكم صدام السني بكذبة اسلحة الدمار الشامل و اعترف الشرير جورج بوش الابن بكذبته.
العجيب الغريب وزير خارجية العراق الشيعي لم ينبس ببنت شفة حول حماقة و تهديد (سلي مان) للشيعة.
ملاحظة: سيغضب عشاق امريكا و الخليج الوهابي على ما ذكر و يثرثرون عن ايران.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close