السلطات العراقية تصدر اكثر من 50 مذكرة قبض بحق صحفيين غطوا التظاهرات

حذ المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين من إستمرار الإنتهاكات والتجاوزات على الصحفيين والفرق الإعلامية التي تغطي التظاهرات في المدن العراقية، ويعد المرصد إصدار مذكرات قبض بحق البعض منهم نوعا من الترهيب مرفوضا، ويتعارض مع الحقوق الدستورية المكفولة لهم وفق القانون.

ونقل المرصد عن صحفيين وناشطين، ان أكثر من خمسين مذكرة قبض صدرت بحق صحفيين وناشطين في مدن البصرة والناصرية والعمارة والكوت والنجف والسماوة وكربلاء وبابل، وهي تمثل نوعا من الترهيب يستهدف تعطيل عمل الفرق الإعلامية في تلك المحافظات، وينتهك حرية الوصول الى المعلومة، ومن شأنه إضعاف دور الصحافة في المجتمع والدولة.

وكانت القوات الأمنية إعتدت على صحفيين يغطون التظاهرات في مدن وسط وجنوب العراق. حيث جرى إعتقال حسن البياتي مذيع الأخبار في قناة الرشيد الفضائية غرب العاصمة بغداد، الذي أطلق سراحه لاحقا، كما إعتدى عناصر أمنيون على مراسل لقناة النجباء في البصرة، وواجه صحفيون يغطون لحساب قناة الحرة والسومرية والعهد والتغيير وآسيا والإتجاه مضايقات من قوى الأمن.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close