شركة تكشف عن حجم الخسائر جراء الرقابة على الإنترنت في العراق

كشفت شركة ماركت وينغز للتسويق الرقمي واستشارات التواصل الاجتماعي، عن أن الخسائر الناجمة عن فرض الرقابة على الإنترنت في العراق تقدر بأربعين مليون دولار يومياً، داعية الحكومة العراقية لعدم سلب حق الشعب الطبيعي في استخدام الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي.

وجاء في بيان حول فرض الرقابة على خطوط الإنترنت وعدد من مواقع التواصل الاجتماعي في العراق وإقليم كوردستان، صدر اليوم الثلاثاء، عن الشركة أن “الإنترنت جزء من الحياة والحاجة اليومية للناس في مختلف القطاعات كالتعليم، الصحة، الأمن والتجارة، ولا يمكن للحكومات أن تتذرع بذرائع واهية وتسلب هذا الحق من الناس وفقاً لرغباتها”.

واضافت ان “بيانات كوست تول وبيت بلوكس، التي خمنت الآثار والفرص، تظهر بأن إغلاق خطوط الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي يجعل العراق يخسر 40 مليون دولار يومياً”.

وزادت الشركة “سنتابع من خلال شركائنا في العالم هذه المسألة بدقة، وسنواصل العمل على إعادة الحقوق الرقمية للناس”.

وعمدت السلطات العراقية إلى قطع خدمة الإنترنت والتواصل الاجتماعي عن المواطنين، في محاولة لمنع توسع رقعة الاحتجاجات الشعبية التي عمت عدة محافظات في وسط وجنوب العراق.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close