عراقيون غاضبون: مليشيات “الحشد” تعتقل المتظاهرين بغداد

ــ زيد سالم
تناقل ناشطون ومدونون عراقيون عبر موقع التواصل “فيسبوك” صوراً تُظهر قيام مسلحين من مليشيا “الحشد الشعبي” بالاعتداء على متظاهرين في احتجاجات مناطق جنوب البلاد، فيما استغرب آخرون من استعانة رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي بقوات “الحشد” بدلاً عن الجيش وباقي التشكيلات العسكرية النظامية.
وتساءل الصحافي العراقي قاسم السنجري، عبر صفحته في “فيسبوك” “عناصر أمن بملابس مدنية أو ربما اشخاص يتبعون لأحد الأحزاب يعتقلون متظاهراً مدنياً! بضميركم منو المندس؟ ومنو اللي ممكن يحرف التظاهرات؟ ومنو ممكن يحول التظاهرات السلمية إلى حرق وتكسير غير الاشخاص غير المدنيين اللي يرتدون ملابس مدنية؟!”.
وروى علي السنبلي، وهو ناشط من مدينة النجف، أن “عناصر من عصائب أهل الحق استهدفت متظاهرين متجمهرين امام مقر الحركة (العصائب)، ما أدى إلى إصابة أكثر من ٩ منهم بالرصاص الحي”.

لإعلامي محسن الناصري، بيّن أن “الحشد الشعبي في كربلاء يزج بعناصره بين المتظاهرين لمنع أعمال الشغب”.
يشار إلى أنّ وزارة الداخلية العراقية أعلنت، أمس الاثنين، عن إصابة 487 عراقياً، نصفهم من أفراد الأمن، منذ اندلاع الاحتجاجات في جنوب البلاد. وجاء هذا الإعلان من دون أن تذكر حصيلة القتلى في تلك المواجهات، رغم تصريح مصادر طبية عراقية في بغداد عن ارتفاعهم إلى 11 قتيلاً، بينهم فتى في السابعة عشرة من العمر.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close