هل يكفي إعتراف العامري؟

هل يكفي إعتراف الأخ الصديق المؤمن المجاهد و رفيق الدرب العامري بفساد السياسيين!؟

طبعا .. ليس فقط لا يكفي ذلك .. بل جاء متأخرا جدا خصوصا بعد قتل الناس العزل من قبل الحكومة, و إن التوبة كما قال الأخ العامري هي الخطوة الأولى فقط؛ و يجب أن يعلم الأخ العامري الذي إنخرط مع السياسيين لكنه سرعان ما ندم و أنسحب و إعترف .. و عليه أن يعرف بأن هناك مصيرية لا بد من تخطيها و إلا فأن دنياه و آخرته بآلتأكيد ستكون في خطر .. لأن من قتل نفسا أو فساد في الأرض كمن قتل الناس جميعأً ..و لو كانت التوبة صحيحة و نصوحة فإنّ الخطوة الثانية هي:

إرجاع الأموال المسروقة المنهوبة مع الرواتب و المخصصات و التي وصلت منذ بداية سقوط صدام و للآن أكثر من ترليون دولار أمريكي..

و الخطوة الثالثة: تغيير القانون الأساسي الفاسد.

و الخطوة الرابعة: تقديم جميع الفاسدين للعدالة بعد تشكيل قضاء نزيه خال من كل الوجوه السابقة.

و الخطوة الأخيرة: تطبيق العدالة العلوية التي يعرفها حتى أطفال العراق …

و بغير ذلك فأن المآسي و الكوارث ستكرر و ستسري حتى تقضي على جميع الشعب بعد ما يفرّ جميع السياسيين إلى دولهم التي إستوطنوها و حصلوا على جناسيها و جوازاتها …
و بدون الخطوات الخمسة الواضحة أعلاه ؛ فان إعترافك لا يفيد و لا يجدي حتى نفسك!

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

الفيلسوف الكوني / عزيز الخزرجي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close