المرجع البديري يؤيد المظاهرات الشعبية ويدعو إلى عملية سياسية جديدة

المرجع الديني الشيخ فاضل البديري (دام ظله) يصف المظاهرات والاحتجاجات الشعبية بمظاهرات بالكرامة الوطنية، ويدعو القيادات الدينية والوطنية والعشائرية الى تبني عملية سياسية جديدة تضمن كرامة المواطن وسعادة ابنائه وازدهار مستقبله.

وجاء في نص البيان:

بسم الله والحمد لله

ان غليان الشارع العراقي وخروجه بمظاهرات الكرامة الوطنية للمطالبة بوطن عزيز وعيش كريم، هو حق مشروع، وواجب ديني والتزام وطني، جاء كنتيجة طبيعية لفشل العملية السياسية في العراق التي بناها الفاسدون عملاء الأجنبي، على الاقصاء والتهميش وتغليب مصالحهم الشخصية على مصالح الشعب، ولذا فإننا ندعو المرجعيات الدينية والقيادات الوطنية والعشائرية والمنظمات الشعبية والقوى السياسية الشريفة ان تتبنى عملية سياسية جديدة في بلدنا العراق العظيم، تضمن كرامة المواطن، وسعادة ابنائه، وازدهار مستقبله.

وفي الوقت الذي نؤيد فيه هذه المظاهرات الوطنية المطالبة بالحقوق المشروعة، فإننا ندعو المتظاهرين أن يحافظوا على سلمية تظاهراتهم واحترام الأجهزة الأمنية، وان يحذروا من المخرّبين والعملاء، وبالله التوفيق والهداية.

مكتب سماحة آية الله العظمى

الشيخ فاضل البديري (دام ظله)

في النجف الأشرف

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close