للمتزوجين والمتزوجات في أوربا… احذروا …. شخصيات مشبوهة تطلّق النساء بكتب مزورة


للمتزوجين والمتزوجات في أوربا… احذروا
شخصيات مشبوهة تطلّق النساء بكتب مزورة:
حدثت حالتان غريبتان من الطلاق الخلعي في سويسرا استدعياني أن أكتب حول هذا الموضوع لنتائجه الخطيرة على العوائل والمرأة والبنية النفسية والعقلية للأطفال. باعتبارهم ضحايا أبرياء لاحول ولا قوة لهم في هذا العالم الموبوء والأناني.
معنى الطلاق الخلعي أو مايسمى بالطلاق الولائي، هو أن تقوم المرأة الكارهة لزوجها بخلع زوجها عند الحاكم الشرعي مقابل مال يحدده الرجل، أي هو طلاق مقابل فدية، ففيه ركنان أساسيان، موافقة الزوج، والبذل. والبذل هو المال. وإذا اختل أحد الركنين فيذهب جميع الفقهاء ببطلانه حتى إذا وقع.
حدثت حالة الطلاق الأولى قبل ستة أشهر، حيث ادّعت امرأة عراقية أمام الناس إنّها طلقت زوجها خلعا عند مؤسسة معتبرة على مذهب أهل البيت، وعندما اعترض زوجها ولم يأخذ بادعائها باعتبار أن الحاكم الشرعي الذي قام بالتطليق لم يتصل به ولم يتقصّ من الأمر، أصرت زوجته بأن الطلاق صحيح، ولم تعطه أي معلومة أخرى.
حالة الطلاق الثانية حصلت قبل شهرين، حيث أرسلت الزوجة رسالة قصيرة إلى تلفون زوجها. تقول فيها. إني خلعتك عند شيخ …
وحين طلب الزوج منها نسخة من طلاق الخلع ،لأنه يحتاجه في تغيير البيانات الزوجية في بلده، رفضت أن تعطيه، بحجة أن الشيخ الذي طلقها خلعا ،اشترط عليها أن تحتفظ بالنسخة ثلاثة شهور، بعد هذه المدة هي مخيرة بإعطائه أو عدم إعطائه. وعندما سألها عن الجهة التي صدر عنها الطلاق وعن اسم الشيخ وعلى أي مذهب هو ؟ رفضت أن تعطي أية بيانات ، بحجة انهم اشترطوا عليها ذلك.
حاول الزوج أن يتابع هذه الحالة لتوقعه بأن هناك شبهة كبيرة، ولاقتناعه بان زوجته لازالت على ذمته، فبعث الزوج رسالة الى مكتب السيد محمد حسين فضل الله مفادها: هل يجوز لزوجتي ان تخلعني دون علمي ؟ وهل يحق لها ان ترفض ان تعطني نسخة من كتاب الخلع؟ وهل يحق للحاكم الشرعي ان يطلقها خلعا دون ان يتصل بي ودون علمي ؟ فجاء الجواب:
بسمه تعالي
ج/ لايصح الطلاق من دون ان يقوم به الزوج او وكيل الزوج، واما طلاق الحالكم الشرعي فلابد فيه من مراجعة الزوج أولا .
ثم قام بالاتصال بمكتب السيد السيستاني في النجف الأشرف تلفونيا، وشرح حالته، وتفاجأ وكيل المرجع بالواقعة وقال:
هذا الطلاق باطل وهي زوجتك.
أرسل الزوج هذه المحادثة الصوتية التي سجلها إلى زوجته، ولكنها تجاهلتها، وأصرت على أن طلاقها صحيح.
ولم يكتف الزوج بذلك بل أراد ان يحصل على منفذ يقوده إلى الجهة التي صدر عنها طلاق الخلع، فقام باتصالات كثيرة مع عائلة زوجته، وحصل على معلومة أن الطلاق على مذهب أهل البيت وصادر عن مؤسسة المرجع الشيرازي في السويد، فقام بالاتصال بمكتب المرجع الشيرازي في كربلاء، وشرح حالته، فأعطوه تلفون وعنوان ( الوتساب ) لوكيل المرجع الشيرازي في عموم أوربا الشيخ جلال المعاش، وكتب الزوج للشيخ جلال المعاش على الوطسآب الآتي:
السلام عليكم
زوجتي أرسلت لي قبل شهر رسالة تقول فيها: خلعتك عند شيخ. وعندما طلبت منها نسخة من الطلاق الخلعي رفضت، وسألت كثيرا في مكاتب المراجع، وقالوا لي. هي زوجتك والطلاق باطل …البارحة قالت لي: أنا خلعتك عند مؤسسة المرجع الشيرازي في السويد بالطريقة الآتية:
قالت: اتصلت بوكيل المرجع الشيرازي بالسويد وطلبت منه أن أخلع زوجي. قال لي. أعطني وكالة وأنا سأطلقك. فأعطيته وكالة وطلقني. انتهى قولها…. وعندما سألتها عن اسم الشيخ وعن نسخة من كتاب الخلع رفضت.
سماحة الشيخ جلال المعاش
هل من المعقول أن يحصل طلاق بهذه الطريقة الغامضة، وهل يسمح المرجع الشيرازي بذلك؟
هل هذا الطلاق الخلعي صحيح أم باطل؟
هل يوجد شيخ يعمل بهذه الطريقة الغامضة والمريبة ؟ يأخذ وكالة من الزوجة الطالبة خلع زوجها، فيحضر الشهود ويخلع الزوج ويحدد البذل، ويشترط على الزوجة عدم إعطاء اسمه وان لا تعطي الزوج نسخة من طلاق الخلع إلا بعد ثلاثة شهور. كل هذا حصل بدون علم الزوج؟
فأجاب الشيخ جلال المعاش:
الخلاصة : اذا لم يتصلوا بكم ولم يتحققوا من الأمر فالطلاق باطل.
ولم يكتف الزوج بهذا الجواب بل أراد أن يحصل على نسخة لاقتناعه أن مجموعة غير معروفة تقف خلفها. لهذا حاول الاتصال بزوجته، وبالتي واللتيا، حصل على نسخة من الطلاق الخلع، وتبين له أنها وثيقة فيها أختام وكيل المرجع الشيخ محمد زكي البياتي وإنها صادرة عن مؤسسة الهدى الإسلامية التي يرأسها في السويد، وفيها اسم الزوج والزوجة وأسماء الشهود وختم المؤسسة والتوقيعات. وسألها عن عدة الطلاق فقالت له أنها شهر واحد فقط حسب قول الشيخ الذي طلقها.
فأرسل الزوج نسخة عبر الوطساب إلى سماحة الشيخ جلال المعاش وكيل المرجع الشيرازي على عموم أوربا. وطلب الشيخ من الزوج الانتظار حتى يتأكد من الأمر، وبعدها جاء جواب الشيخ جلال المعاش نقلا عن الشيخ الموجود اسمه في نسخة طلاق الخلع وهو الشيخ محمد زكي البياتي بعد ان أجرى اتصال معه.
جواب الشيخ محمد زكي البياتي نقله الشيخ جلال المعاش إلى الزوج:
“هذه ورقة مزورة وليست خطي، وتوقيع الشهود غير صحيح، ولم يذكر اسم الحاكم الشرعي. وأنا منذ الشهر الرابع 2017 بالعراق. أرجو تنبيه الشخص الذي أرسل لكم الورقة على أنّ الورقة مزورة، ولا أعرف من الذي يزور، والمكتب مغلق من العالم الماضي”.
ولم يكتف الزوج بذلك فاتفق مع مجموعة من العراقيين أن يطلبوا من الشيخ محمد زكي البياتي أن يصدر بيانا بذلك، ولهذا أرسلوا له رسالة في هذا الشأن, يطالبونه ببيان تكذيب لهاتين الحالتين حتى لا تتكرر مثل هذه الجرائم والتزويرات مستقبلا .
الرسالة إلى الشيخ محمد زكي البياتي.
بسم الله الرحمن الرحيم.
سماحة الشيخ محمد زكي البياتي أعزكم الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
شيخنا، حدثت حالتا طلاق في سويسرا من نوع الطلاق الولائي مختومة بختمكم وختم مؤسسة الهدى الإسلامية. الطلاق الأول كان قبل ستة أشهر والثاني في الشهر الخامس الفائت. بعد الاستفسار تبين أنكم أنكرتم هذا الشيء.
أولا: هل صدر فعلا عنكم هذان الطلاقان؟
ثانيا: إذا وقع الطلاق فعلا، هل يصح دون التواصل مع الزوج؟
ثالثا: ادّعت الامرأتان (المطلقتان) بأنّكم قمتم بأخبارهما إنّه لا يجوز إعلام الزوجين عن الجهة التي طلقتهما؟
رابعا: ادّعت الامرأتان أنّ عدة الطلاق شهر واحد فقط باعتبار أنهما من قامتا بخلع زوجيهما ؟
نطلب من سماحتكم الجواب، حتى لا تتكرر هذه المفسدة العظيمة باسمكم ونسعى أن نتصدى لأية حالة أخرى في المستقبل.
وفقكم الله لما فيه الخير والصلاح.
مجموعة من العراقيين في سويسرا
جواب الشيخ محمد زكي البياتي
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجواب والرد على الإشكال في الطلاق الولائي المنسوب للمؤسسة:
/1 من سنة وأربعة أشهر المؤسسة مغلقة ولم تسجل أي واقعة طلاق ولائي من ذلك الحين من تاريخ 1/4/2017
/2 مع كل ورقة طلاق ولائي صادرة من المؤسسة يرفق معها متن من الاستفتاء الصادر من مكتب سماحة المرجع لنفس القضية.
/3من الناحية الشرعية لا يقع أي نوع من الطلاق إلا بعد الاتصال بالزوج واستعلام الحال منه مباشرة أو وكيله أو أخذ الوكالة من الزوج للطلاق.
/ 4 عدة الطلاق عند الله ثلاثة أشهر أو ثلاثة قروء فلا يجوز للمطلقة أن تعقد على رجل إلا بعد انقضاء العدة وإذا كان أقل من ذلك فهي حرام عليه ابديا. ( تحرم عليه إلى الأبد )
/5 كل ورقة طلاق صادرة من المؤسسة يجب أن تكون ملونة وعليها لاصق خاص بالمؤسسة مع حفظ البيانات وتدون على الورقة.
/6 في غير ذلك تعد الورقة مزورة وغير أصلية ولا تتحمل المؤسسة المسؤولية الشرعية أو القانونية.
وشكرا
هذه الظاهرة التي تقف وراءها جهات مشبوهة، تتمظهر استجاباتها في منظومة الوعي والأخلاق الهشة عند بعض النسوة, لذا يجب الوقوف بحزم أمامها ومعالجتها ، وذلك بتوظيف الإعلام لتعريتها ،بتثقيف النساء اللائي يعانين من مشاكل مع أزواجهن أن لا يتسرعن، وأن يكونن منتبهات حتى لايقعن فريسة سهلة لمفسدة عظيمة وعرضة للخنازير البشرية لإيقاعهن في وحول الزنا والإنحراف، وأن يسلكن الطريق الصحيح بعد التأكد من المصدر، ويأخذن رأي الخيرات والخيرين، وأن يتجنبن مرافقة نساء السوء اللائي يفتحن لهن أبوابا موبوءة لتدمير العوائل وتخريبها ، وخاصة إذا كان هناك أطفال، فالنتيجة ترك شرخ نفسي وعقلي يحمله الطفل في خلايا نموه، وينعكس أفقيا وعموديا على مسيرته الحياتية، ويكون معرضا إلى أمراض نفسية طيلة حياته.
فأبغض الحلال عند الله الطلاق، وإذا كان لابد منه، فيجب أن يكون عبر المنافذ الموثوقة والصحيحة، رغم أننا نعيش في عالم تعيس وبائس ومخادع، تعمُّ فيه أجندة السوء، وتتحرك ليل نهار من أجل خلق أسر إسلامية متفككة. فالزواج عقد والطلاق حل العقد، وإذا ما انتصر العقد الأول على الثاني، فان الخلايا السرطانية لهؤلاء الناس المأجورين التي تحاول أن تدخل جسد عقد الزواج لحله وتفكيكه ستختنق في مساحة ضيقة يمكن أن تتقلص بمرور الوقت وبالجهد والتثقيف ستختفي في نقاط قابلة للحذف.
إنّ الجانب البنيوي الذي يدفع المرأة أن تخطو باتجاه تلك القنوات الموحلة والعطنة والمشبوهة نابع من سمات تحملها بعض النساء تتمفصل في مضمونهن الداخلي , فالأنانية، واللؤم ،وعدم مخافة الله، والشعور بالقوة وخاصة في أوربا والالتجاء إليها لضعف الثقة بالنفس، وقلة الوعي، وضعف الشخصية، والشعور بالنقص، وتصورات يزرعها الوهم ،والشهوانية المفرطة … إلخ .صفات سلبية تحولها إلى منخل تخترقه خيوط الشبهة والانحراف والتمرد ، مما يجعلها شخصية تعيش داخل منظومة العائلة جسدا دون روح ، تمارس دورا تمثيليا يحولها ويحول الواقع أمامها إلى مرآة متكسرة ترى نفسها بأوجه متعددة ، كل وجه يبحث عن الصور التي تهمّه فقط ،هذا النزوع اللاأخلاقي يولد في رؤيتها هدف الوصول إلى الغايات مهما كان انحطاط وسائلها، فتلغي التفكير بمحيطها الأسري لنزوة مصالحها فقط، فتنظر بعين واحدة لهدف واحد وطريق واحد، عندها تتحول إلى أسفنجة تمتصّ أدكن المسالك وحولة وأكثرها شبهة، تبني عليها حركتها وسلوكها وقراراتها التي تبتدأ بالأسرة. والمحصلة، قذف الأطفال في معادلة مقسمة لا ترحم ، معادلة تخلق جيلا من الأطفال المكسورين ، جيلا مريضا مضطربا لم يشبع من العاطفة الأبوية التي تنعكس في نموه العقلي والنفسي وتدفعه إلى خط متعرج، يقوده إلى الاضطرابات بكلّ مساوئها على مستقبله البائس.
فالأنانية وغيرها تقود إلى علاقة غير صادقة، منافقة، تحمل مضمونا زائفا وشكلا مخادعا، عندها لا تحترم المرأة العلاقة الأسرية، بل تبقى في دور تمثيلي تتقن أداءه، حتى إذا ما ملكت مؤهلات القوة، وشعرت أنها قادرة أن تغير دون أن يحطّ من مصالحها، فأنها تتحول بسرعة إلى أدوات تفكيكية، تبدأ في بنية الأسرة، فتهمل كلّ شيء، وتستخدم كل القنوات بما فيها المشبوهة، للتمرد والانفراد لتحقيق استقلاليتها على حساب أطفالها وزوجها لملء الجانب الحيواني في داخلها. هذا الصنف من النساء المغرورات لا يهمها حتى ما يطلق عليه بالسمعة أمام الواقع القاسي الذي لا يرحم. فتلتجئ إلى العلاقات غير المنضبطة أخلاقيا، وتتمرد على العرف والدين والعائلة، وتنسى أنها بمرور الوقت ستتحول إلى خرقة متهرئة وطينة عطنة وجسد منبوذ.
إنّ الالتفات الجاد إلى تلك الحالتين من التمرد لامرأتين استعانتا بطرق مشبوهة واتصلتا بأشخاص مأجورين متقمصين مشايخ ووكلاء لمرجع ديني كبير هو المرجع محمد صادق الشيرازي لغرض مبيت ودنيء هو الإساءة والتشكيك , لتحقيق النزعات المحرمة على حساب خراب الأسرة, فالابتعاد عنهما وعن أمثالهن وعن القنوات المفتوحة للخراب عند نساء السوء ,وطرحها في التجمعات والمجالس النسائية للجاليات العراقية وفضحها يمثل طريقا صحيحا للتخلص من تلك الظاهرة الخطيرة من الخداع والغش والتزوير ( باسم) الدين وعلمائه .

علي نجاح / سويسرا
16/07/2018

يرفق مع المقالة نسخة من وثيقة الطلاق الولائي ( الخلعي ) المزورة

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close