تأملات في القران الكريم ح398

سورة الواقعة الشريفة
بسم الله الرحمن الرحيم

قُلْ إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ{49}
تضمنت الآية الكريمة الرد على مقالتهم , فخاطبت الرسول الكريم محمد “ص واله” ( قُلْ ) , لهم يا محمد “ص واله” , ( إِنَّ الْأَوَّلِينَ وَالْآخِرِينَ ) , ان الاولين والاخرين جميعا .

لَمَجْمُوعُونَ إِلَى مِيقَاتِ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ{50}
تستمر الآية الكريمة ( لَمَجْمُوعُونَ إِلَى مِيقَاتِ يَوْمٍ مَّعْلُومٍ ) , سيجمعون في وقت محدد , لا يعلمه الا الله .

ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ الْمُكَذِّبُونَ{51}
تستمر الآية الكريمة ويستمر معها الخطاب ( ثُمَّ إِنَّكُمْ أَيُّهَا الضَّالُّونَ ) , عن طريق الهدى , ( الْمُكَذِّبُونَ ) , بالبعث .

لَآكِلُونَ مِن شَجَرٍ مِّن زَقُّومٍ{52}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( لَآكِلُونَ مِن شَجَرٍ مِّن زَقُّومٍ ) , وهو اقبح انواع الشجر .

فَمَالِؤُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ{53}
تضيف الآية الكريمة ( فَمَالِؤُونَ مِنْهَا الْبُطُونَ ) , فتملؤون من ذلك الشجر القبيح بطونكم من شدة الجوع .

فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ{54}
تستمر الآية الكريمة ( فَشَارِبُونَ عَلَيْهِ مِنَ الْحَمِيمِ ) , ثم تشربون على ذلك الزقوم ماء شديد الحرارة , لشدة العطش , فلا ترتوون ابداً.

فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ{55}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( فَشَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ ) , بالرغم من شدة حرارة الماء , الا انكم تقبلون على شربه كالابل العطاش , لفرط عطشكم .

هَذَا نُزُلُهُمْ يَوْمَ الدِّينِ{56}
تشير الآية الكريمة ( هَذَا نُزُلُهُمْ ) , ما اعد لهم , ( يَوْمَ الدِّينِ ) , يوم القيامة .
الجدير بالذكر , ان ذلك قبل دخولهم النار , فالنزل ليس هو المستقر , بل هو ما يكرم به النازل , فمن عادات العرب ان تستقبل الضيوف “عند نزولهم على المضيف” بالماء للشرب والاغتسال قبل ان يحلوا في دار الضيافة .

نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ{57}
يستمر الخطاب في الآية الكريمة منتقلا الى موضوع جديد ( نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ ) , اوجدناكم من العدم , ( فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ ) , هلا تصدقون بالبعث او بالخلق .

أَفَرَأَيْتُم مَّا تُمْنُونَ{58}
تستمر الآية الكريمة ( أَفَرَأَيْتُم مَّا تُمْنُونَ ) , ما تقذفونه من المني في ارحام النساء “زوجاتكم” .

أَأَنتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ{59}
تستمر الآية الكريمة ( أَأَنتُمْ تَخْلُقُونَهُ ) , من تلك النطف بشرا سويا , ( أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ ) , ام نحن الخالقون له .

نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ{60}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ ) , قضيناه عليكم , ( وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ ) , بمعجزين او مغلوبين .

عَلَى أَن نُّبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ{61}
تضيف الآية الكريمة ( عَلَى أَن نُّبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ ) , نخلق غيركم , او نغير خلقكم يوم القيامة , ( وَنُنشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ ) , وننشئكم في نشأة لا تعلمونها , فلا تعلمون الصور والاحوال والصفات .

وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذكَّرُونَ{62}
تستمر الآية الكريمة محققة مؤكدة ( وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى ) , ولقد علمتم ان الله جل وعلا انشأكم النشأة الاولى من العدم , ( فَلَوْلَا تَذكَّرُونَ ) , هلا تذكرتم قدرته جل وعلا ان ينشئكم نشأة اخرى .
( عن السجاد عليه السلام العجب كل العجب لمن أنكر النشأة الاخرى وهو يرى النشأة الاولى ) . “تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني” .

أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ{63}
تستمر الآية الكريمة ( أَفَرَأَيْتُم مَّا تَحْرُثُونَ ) , أفرأيتم ما تثيرونه من الارض وتبذرون فيها من بذور .

أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ{64}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( أَأَنتُمْ تَزْرَعُونَهُ ) , هل انتم تنبتونه من الارض ؟ ! , ( أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ ) , بل نحن نقر قراره ثم ننبته في الارض .
( عن النبي صلى الله عليه وآله لا يقولن أحدكم زرعت وليقل حرثت ) . “تفسير الصافي ج5 للفيض الكاشاني” .

لَوْ نَشَاء لَجَعَلْنَاهُ حُطَاماً فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ{65}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( لَوْ نَشَاء لَجَعَلْنَاهُ حُطَاماً ) , هشيما , يابسا , ( فَظَلْتُمْ تَفَكَّهُونَ ) , التفكّه التنقل بين انواع الفاكهة , استعير هنا للتنقل بين الحديث عجبا وندما .

إِنَّا لَمُغْرَمُونَ{66}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( إِنَّا لَمُغْرَمُونَ ) , فتقولون عند ذاك “وقع علينا الغرم , او انا لخاسرون , او مهلكون لهلاك رزقنا” .

بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ{67}
تستمر الآية الكريمة مضيفة ( بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ ) , او تقولون “حرمنا رزقنا” .

أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاء الَّذِي تَشْرَبُونَ{68}
تنتقل الآية الكريمة الى موضوع اخر ذو علاقة بسابقه ( أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاء الَّذِي تَشْرَبُونَ ) , هلا رأيتم الماء العذب الصالح للشرب .

أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ{69}
تستمر الآية الكريمة ( أَأَنتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ ) , هل انتم من انزله من السحاب ؟ ! , ( أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ ) , م نحن المنزلون له بقدرتنا وتهيئة الاسباب ليكون رحمة لكم .

لَوْ نَشَاء جَعَلْنَاهُ أُجَاجاً فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ{70}
تستمر الآية الكريمة ( لَوْ نَشَاء جَعَلْنَاهُ أُجَاجاً ) , مالحا لا يصلح للشرب او لا يمكنكم شربه لملوحته , او انه لا يروي عطشكم بسبب الملوحة , ( فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ ) , هلا شكرتم هذه النعمة وسائر النعم الاخرى .
يلاحظ في الآية الكريمة السابقة قوله جل وعلا ( لَوْ نَشَاء لَجَعَلْنَاهُ حُطَاماً ) , ونلاحظ وجود حرف اللام في ( لَجَعَلْنَاهُ ) , ما لم نجده في الآية الكريمة الحالية ( لَوْ نَشَاء جَعَلْنَاهُ أُجَاجاً ) , وكذلك في الآية الكريمة اللاحقة ( نَحْنُ جَعَلْنَاهَا تَذْكِرَةً وَمَتَاعاً لِّلْمُقْوِينَ{73} ) , لم يكرر حرف اللام في الجعل الثاني والثالث , وهذا من دقائق اللغة العربية , فلو كرر حرف اللام في الجعلين الاخريين لفقد النص المبارك بلاغته وسياقه الادبي .

حيدر الحدراوي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close