القوات الأمنية تفتح الطرق المؤدية الى ساحة التحرير وسط بغداد

فتحت القوات الأمنية، اليوم الاحد، الطرق المؤدية الى ساحة التحرير، وسط بغداد.

وقال مصدر في وزارة الداخلية، في حديث إن “القوات الامنية سحبت جميع قطعاتها وباشرت بفتح الطرق المؤدية الى ساحة التحرير، وسط العاصمة بغداد”.

وكان مصدر في وزارة الداخلية قد أفاد في وقت سابق من، اليوم الأحد، بأن المتظاهرين انسحبوا من ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وقال المصدر في حديث إن “المتظاهرين في ساحة التحرير، والبالغ عددهم 200 شخص، انسحبوا مساء اليوم من الساحة وسط العاصمة بغداد”.

وكان العشرات من أهالي بغداد، قد تظاهروا في وقت سابق من اليوم الأحد، في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، وسط إجراءات أمنية مكثفة، وتطويق قوات مكافحة الشغب للمتظاهرين.

وتشهد محافظات العراق الجنوبية إضافة للعاصمة بغداد، تظاهرات شبه يومية، بدأت شرارتها في (8 تموز 2018) بمحافظة البصرة، احتجاجاً على سوء الخدمات والبطالة، تبعتها تظاهرات مشابهة في كل من المثنى، ذي قار، ميسان، الديوانية، واسط، النجف، كربلاء، وبابل.

وتخللت التظاهرات المستمرة للأسبوع الثالث على التوالي، صدامات بين المحتجين والقوات الأمنية تكررت في عدة محافظات، الأمر الذي أدى لوقوع جرحى وقتلى في صفوف الطرفين، حيث أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، في وقت سابق من اليوم الأحد (22 تموز 2017)، وفاة (13) متظاهراً، وإصابة (729) بينهم (460) من القوات الأمنية و(269) من المتظاهرين، فضلاً عن اعتقال (757) متظاهراً، أطلق سراح أغلبهم خلال اليومين الماضيين، فضلا عن تعرض (91) مبنى حكومياً وسكنياً وعجلات لاضرار.

وكان رئيس مجلس الوزراء، حيدر العبادي، قد أصدر مؤخرا، عدة قرارات بخصوص الخدمات والوظائف، في البصرة والمثنى والديوانية والنجف، فيما حذر من مندسين وأجندات خارجية تحاول حرف مسارات التظاهرات عن مطالبها التي وصفها بـ “الحقة”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close