جزعوا فأسأو ألجزع؟؟

وآثروا فأسأوا ألأثرة ؛حكمة بالغة للأمام علي ؛وصف حالة ألعرب وألمسلمين في صدر ألأسلام ؛عندما تقاتلوا فيما بينهم على ألمغانم وألمكاسب وألمناصب؟؟.ونتيجة لماحصل في تلك ألفترة ؛بأن أصبحت ألدولة ألأسلامية ؛تسمى بأسماء ألعشائر {ألأموية وألعباسية وألعثمانية }؛وعندما تم غزو ألأندلس وبدأت ألأنشقاقات بين أمراء ألطوائف؛ وألقتال ألبيني ؛تحولت ألمناطق وأصبحت تسمى بدولة ألممالك ؛ وملوك ألطوائف ؛تعانوا مع ألأفرنجية ضد بعضهم ألبعض ألآخر ؛حتى ضاعت ألأندلس ؛وتم تصفية سكانها ؛وأندثرت دولة ألأندلس ألى ألأبد؟؟.في عصرنا ألحالي تكونت دويلات بأسماء ألعشائر مثل ألسعودية نسبة ألى مؤسسها عبد ألعزيز أل سعود؛وأصبحت ألدول ألعربية تسمى بأسماء ألعشائر مثل ألأردن {ألمملكة ألأردنية ألهاشمية}؟؟.فمصر سميت مصر ألناصرية وألعراق ألصدامية وسوريا ألأسدية ؛شئنا أم أبينا؟؟.لاتوجد دول مدنية ؛بل مختطفة بأسم ألأحزاب ألتي أستولت عليها؟؟ولاأدرى ماذا سيكون أسم ألعراق في وسط ألفوضى ألخلاقة هل{ ألصدرية ؛ألحكيمية أو ألدعوجية … ألخ ألخ }.ومن شابه أباه فما كفر ؛فقد تقاتل بني عبد مناف وبني عبد شمس على سقاية ألحجيج وسدنة ألكعبة قبل ألأسلام ؟؟؛وأستمرت ألحروب ألبينية في صدر ألأسلام وبعده ؛وعندما سقطت ألخلافة ألأسلامية في ألمدينة ؛تحولت ألى ألملك ألعضوض ؛وتنقلت بين عشائر قريش ؛ألثلاث ألمعروفة ؛كما ذكرناه أعلاه؟؟.يوجد في ألعراق في وقتنا ألحاضر عشرات أو مئات ألتنظيمات ألدينية وألعلمانية ؛تتنافس فيما بينها على ألمغانم وألمكاسب وألكراسي ؛وأكثرها تأخذ أوامرها من ألدول ألأجنبية {ألجارة أو غيرألجارة}. عدنا ألى عهد ألجاهلية وألمشاعية ألبدائية ؛كما جاء على لسان ألشاعر عمرو أبن كلثومة {أذا بلغ ألفطام لنا صبيا تخر له ألجبابرة ساجدينا ألا لايجهلن أحد علينا فنجهل فوق جهل ألجاهلينا؟؟؟؟}.ألأموال تسربت للخارج على يد ألأحزاب ألدينية وألعلمانية ؛وبقيت ألشعارات وألدكاكين ألحزبية وألدينية تتنتشر في كل مكان ؛وكما قال عقيل أبن أبي طالب ؛عندما ألتحق بمعاوية أبن أكلة ألأكباد{ ألصلاة وراء علي أثوب أما ألطعام مع معاوية أدسم؟؟}.جميع ألدول ألعربية ؛اصبحت محميات تحت رحمة أمريكا وألدول ألغربية وأسرائيل ؟؟يدفعون ألجزية عن طريق شراء أسلحة بمليارات ألدولارات للبقاء على كراسيهم ؛تشبه ألجزية ألتي فرضها ألمسلمين في صدر ألأسلام على ألدول ألتي تم فتحها أنذاك؟؟. كل ألشعارات ألتي رفعها ألعرب ؛بنشر ألحرية وألديمقراطية وحقوق ألأنسان وألمساواة ؛ ذهبت أدراج ألرياح في عصرنا ألحالي.يوجد في ألعالم ألعربي ألملايين ؛ممن يمتهنون ألتدين ؛يستنزفون ثلث ألميزانيات ؛ويصدرون فتاوي{عفوا فساوي} ؛عن ألمظرطات ؛وألخرطات ألسبعة ؛وألمتعة وألمسيار وألزواج ألعرفي ؛ونكاح ألقاصرة {في سن ألسابعة} ؛أومسيرات مليونية لزيارة قبور ألأولياء؛ألتي يستفيد منها أهل ألعمائم وجلاوزتهم؟؟ ؛أو ألذهاب للحج وألعمرة ؛لكي تستفيد منها ألأسرة ألفاسدة في ألسعودية ؟؟ لأستخدامها في شراء ألأسلحة ألفتاكة لقتل ألأبرياء في كل بقاع ألأرض؟؟.ألأنتفاضة ألأخيرة ألتي قامت في معظم ألمحافظات ألعراقية ؛كانت رد سريع وصارم ضد ألفاسدين وألسراق ؛اللذين نهبوا ألبلاد وألعباد ؛وسرقوا أموال ألجياع وألمحرومين ؛وهربوها خارج ألحدود ؛وجميعهم يلبسون ألملابس ألسوداء في عاشوراء ؛لكي يضحكوا على ألبسطاء من ألناس؛بطقوس عبثية ؛مأتى ألله بها من سلطان ؛ورحم ألله ألشاعر حين قال {قد بلينا بأمام ظلم ألناس وسبح فهو كالجزار فينا يذكر ألله ويذبح؟؟؟.د.عبد ألحميد ذرب

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close