مرصد: قتل المحتجين صار ممنهجا والسلطات تفرض تعهدات بعدم التظاهر

اعلن المرصد العراقي لحقوق الإنسان (منظمة مستقلة)، أن السلطات الأمنية تطلب من المتظاهرين الذين اعتقلتهم أثناء الاحتجاجات التوقيع على تعهدات بعدم التظاهر مجددا.
واشار مدير المرصد مصطفى سعدون، في مؤتمر صحفي ببغداد، إلى بقاء العشرات من المحتجين رهن الاعتقال لدى السلطات، موضحا أن الذين أُطلق سراحهم أجبروا على توقيع تعهدات بعدم التظاهر وعدم الحديث لوسائل الإعلام
وأضاف “تحدث إلينا 4 متظاهرين اعتقلوا في بغداد الجمعة الماضية وأُطلق سراحهم، عن ممارسة السلطات الأمنية ضغوطا عليهم وإجبارهم على توقيع تعهدات تمنعهم من الخروج بتظاهرات في المستقبل”.
ورأى أن “قتل المتظاهرين السلميين في جنوب العراق صار ممنهجا، فعناصر في القوات الأمنية العراقية يطلقون الرصاص الحي على المتظاهرين”.
واعلنت مفوضية حقوق الانسان عن مقتل 13 متظاهر واصابة المئات خلال التظاهرات الاحتجاجية التي تشهدها عدة مدن منذ اسبوعين.
وقالت المفوضية في بيان، “بلغ عدد المتوفين منذ انطلاق التظاهرات ولغاية اليوم الاحد، في وسط وجنوب العراق 13 متظاهرا.
واضافت ان عدد الجرحى 729 بينهم 460 من القوات الامنية والبقية من المتظاهرين.
وقالت المفوضية ان القوات الامنية اعتقلت خلال تلك المدة 757 متظاهرا، اطلق سراح اغلبهم خلال اليومين الماضيين اضافة الى تعرض 91 مبنى حكومي وسكني وسيارات الى الاضرار نتيجة لذلك.
وتشهد محافظات وسط وجنوب العراق، منذ مطلع الشهر الجاري، تظاهرات احتجاجية تطالب بتوفير الخدمات كالكهرباء والماء الصالح للشرب وتوفير فرص عمل فضلا عن القضاء على الفساد.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close