انطلاق اجتماع موسع بين تجار كوردستان والسعودية

انطلق في مدينة اربيل، اللقاء المشترك بين مجلس الغرف السعودية ورجال الأعمال السعوديين واتحاد غرف التجارة والصناعة لإقليم كوردستان.
وقال وزير التخطيط بحكومة إقليم كوردستان، علي السندي في كلمة له خلال انطلاق الاجتماع، “نشكر المملكة العربية السعودية على كل ما قدمته لإقليم كوردستان من مساعدة خلال السنوات الماضية، وتربطنا علاقات اقتصادية وسياسية واجتماعية وطيدة مع السعودية ونسعى لتعزيزها”.
من جانبه قال سامي بن عبدالله العبيدي، رئيس الغرف التجارية السعودية “نرغب بزيادة استثماراتنا في إقليم كوردستان”.
وراى العبيدي ان الاقليم وعاصمته اربيل تتوفر فيه المقومات للمضي بذلك، “وهذا الامر يحفزنا اكثر”.
ووصل وفد تجاري سعودي كبير إلى أربيل أمس الاثنين برئاسة السفير السعودي لدى بغداد، عبد العزيز الشمري، وعضوية خمسة وثلاثين من كبار رجال الأعمال والمستثمرين السعوديين في مختلف المجالات.
وأجرى الوفد، وهو الأكبر من نوعه الذي يزور الإقليم حتى الآن، مباحثات فور وصوله مع رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني والوزراء المعنيين في حكومة الإقليم تناولت سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الإقليم والمملكة العربية السعودية، في مختلف المجالات في مقدمتها قطاع التجارة والإسكان والنفط.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close