اللويزي: لهذه الاسباب الـ 3 يفضل حزبا “بارزاني وطالباني” والقادة السنة التحالف مع العامري والمالكي

كشف النائب السابق عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، الخميس، 26 تموز، 2018، (3) اسباب تجعل من الحزب الديمقراطي، والاتحاد الوطني الكردستانيين، والقادة السنة، يفضلون التحالف مع “الفتح”، بزعامة الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري حسب اعتقاده.

وكتب اللويزي في تدوينة على موقعه بالفيس بوك ان “تماسك هذا التحالف وتجانس أعضائه وهو ما يجعله أقل عرضة للتفكك من التحالفات الأخرى”.

واشار الى ان “أستعداد هذا التحالف الى العودة لقواعد اللعبة القديمة قاعدة السلال، وهو ما سيتسح للحزبين الكرديين قطع الطريق على الاحزاب الصغيرة التغيير والجيل الجديد”.

وبين ان “تجاوز الاعتراض على بعض الشخصيات السنية المتهمة بالفساد من أن تسد اليها مناصب حكومية”.

وكان اللويزي، كشف، الأربعاء (25 تموز 2018)، عن حصول رئيس البرلمان السابق والقيادي في ائتلاف الوطنية سليم الجبوري على ضمانات من أجل عودته الى مجلس النواب مجدداً، رغم خسارته في الانتخابات الأخيرة.

وقال اللويزي، في حديث إن “سليم الجبوري حصل على ضمانات من قادة القوى السنية من أجل العودة الى مجلس النواب، وحصوله على ولاية ثانية لرئاسة مجلس النواب، خصوصا ان هناك اطرافا سياسية سنية متهمة بإبعاد خصماء لها عن مجلس النواب كـ (سلمان الجميلي وسليم الجبوري)”، مبيناً أن “عودة الجبوري لمجلس النواب لها طرق عدة لم يكشف عنها بعد”.

وأضاف النائب السابق عن محافظة نينوى، أنه “من ضمن الضمانات التي قدمت للجبوري، منحه منصب وزارة الخارجية او التعليم العالي، وهذا ما خفف من الخلافات داخل البيت السني”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close