نُبُوءَةُ الفَجْرِ الجَديد

نُبُوءَةُ
الفَجْرِ الجَديد

قَدْ تسْتَقِرُّ ذاتَ يوم
بين النّرْجِسِ والجوري
أجنحة الفراشات المُنْهكةُ
والرّيح تُدْبِرُ
مِنْ حَيْثُ أتَتْ
والبُلْبُلُ الغِرّيد
يَشْدو طربا
مِنْ تَرانيمِ الصباح
بَعْدَ لَيْلٍ..
قابع بالخوف والأشباح
والأحزان…
وموبوء
بأصوات الخفافيش والخُرافة
وستصدح
أنغام مزمارٍ
لراعٍ عاشقٍ
في أعلى الجبال
وفي والسهول يُغَنّي
للربيع
إبن البادية
وسترقص بنت زاخو
لحبيب جاءها من أقصى الجنوب
الفاو
يحمل سعفة خضراء وكوفية
وخاتم عرس
وشموع الخضر تُناغي
دجلة والفرات
( والسيّاب وگوران )*
في بغدادَ
يَلْتَقيان

*عبد الله گوران( 1904 -1962 ) شاعر كردي عراقي مجدد، ويسمى أبو الأدب الكردي الحديث
بدر شاكر السياب – ( 1926- 1964 ) شاعر عراقي مجدد في الشعر العربي المعاصر

الدكتور ابراهيم الخزعلي
26/07/2018

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close