حركة “فتح” وفصائل منظمة التحرير في لبنان ت تُهَنَّآن بالإفراج عن أيقونتي فلسطين عهد ووالدتها ناريمان التميمي

باسمي وباسم قيادة وكوادر ومناضلي حركة “فتح” وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية وعموم أبناء شعبنا الفلسطيني في لبنان، أتوجه بأحر التهاني والتبريكات للسيد الرئيس محمود عباس أبو مازن، ولـ”أيقونتيّ فلسطين” عهد ووالدتها ناريمان التميمي ولعموم أبناء شعبنا في الوطن والشتات، ونعرب عن سعادتنا الغامرة لإطلاق سراح المناضلتين الفلسطينيتين، اللتان أمضيتا إعتقالا تعسفيا لمدة ثمانية أشهر في سجون الإحتلال الإسرائيلي بسبب تصديهما لعشرات جنود الإحتلال الصهيوني الذين اقتحموا منزليهما في قرية النبي صالح .

إن إعتقال المناضلتين عهد ووالدتها، برهن على عنجهية سياسة الإحتلال القائم على ثقافة التطرف والكراهية والعنف والعنصرية، ودحض زيف مزاعم دولة الإحتلال التي تتغنى بديمقراطيتها الكاذبة، و زيف نظامها القضائي عندما يتعلق الأمر بالجرائم الإسرائيلية تجاه الضحايا الفلسطينيين، خاصة الأطفال .

لقد شكّلت عهد وناريمان بشجاعتهما وصمودهما البطولي في مواجه الجلاد الصهيوني رمزا ونموذجا للمقاومة الشعبية، من أجل نيل الحرية والاستقلال والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

إن فرحتنا بحرية عهد ووالدتها تبقى منقوصة حتى يتم الإفراج عن كافة الأسيرات والأسرى الذين يقبعون في زنازين الظلم الإسرائيلي .

كل التحية للاسرى والمعتقلين، والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار.
وإننا لعائدون .
. أخوكم فتحي أبو العردات عضو المجلس الثوري لحركة “فتح”
أمين سر حركة “فتح” وفصائل متف
في لبنان
30 تموز 2018

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close