الكشف عن “خطأ صدام القاتل”

نشر موقع خبري، الخميس، مقابلة مع ضابط عراقي سابق تحدث فيها عن “الخطأ القاتل” الذي ارتكبه الرئيس العراقي الاسبق، صدام حسين.

وقال الضابط السابق الذي يدعى قصي المعتصم في مقابلة مع موقع سبوتنيك الروسي نشرت اليوم 2 آب 2018 إن عملية غزو الكويت كانت خطأ استراتيجيا فادحا سيظل نقطة سوداء في تاريخ العراق.

وأضاف المعتصم، أن “دخول الكويت كان خطأ استراتيجيا قاتلا، ولا مبرر له في تلك الأوقات ولا في غيرها، نعم كانت هناك خلافات مع الكويت على الحدود عمرها 100 عام تقريبا منذ أن تم رفع العلم الكويتي وعليه شعار الدولة العثمانية في عام 1911، قبل الاتفاق العثماني البريطاني وإلى الآن”.

واوضح المعتصم أنه “خلال تلك الفترة تقدمت الحدود الكويتية داخل الأراضي العراقية شيئا فشيئا وصولا إلى خور عبد الله في الآونة الأخيرة، وفي الحقيقة أن قرار دخول الكويت بالشكل المفاجىء الذي تم به كان بمثابة الصدمة بالنسبة لي بشكل خاص، كما أنه شكل مفاجأة أيضا بالنسبة للكثير من العراقيين، حيث كان القرار متسرعا ومفاجئا حتى بالنسبة للقيادات العسكرية، ولم يكن هناك عراقي مقتنع بهذا القرار والذي مثل مفصلا تاريخيا في علاقات الأمة العربية فيما بينها”.

ولفت المعتصم، إلى أن “القرار أيضا يتعارض مع فكر حزب البعث الذي كان يحكم العراق وقتها وكان يخدم المواطنين والدولة العراقية، لكن تلك الخطوة كانت خطأ استراتيجيا في سياسة الدولة العراقية ستؤثر عليها عقود طويلة، لذا فدخول الكويت كان له بالغ الأثر على العلاقات العربية – العربية، وحتى على علاقات العراقيين فيما بينهم، علاوة على تأثيراته المستقبلية التي بدأت بالحصار الذي فرض على العراق منذ عام 1990 واستمر حتى بداية الاحتلال في عام 2003”.

وخلص إلى القول إن دخول العراق إلى الكويت أعطى القوات الأمريكية الذرائع لتدخل إلى العراق والمنطقة، وبالتالي تم تدمير بلد كان يعول عليه بأن يكون قلعة لحماية أرضه وأمته العربية، ومن وجهة نظري سيبقى غزو الكويت نقطة سوداء في تاريخ العراق.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close