عائلة الفقيد المرحوم عبد الرضا فالح مختاض آل دوخي تتقبل التعازي بوفاته المفاجئة

شهدت قاعة الفيحاء ومركز الامام السجاد ( ع ) على مدى اليومين المنصرمين إقامة مجلس العزاء والفاتحة بوفاة إبن الجالية الفقيد المرحوم عبد الرضا فالح مختاض آل دوخي الذي وافاه الاجل بشكل مفاجئ خلال زيارته الاخيرة الى العراق – الناصرية حيث كان يزور أهله ومدينته التي التي يحبها وكان يزورها بين الفترة والاخرى ، ويعد المرحوم آل دوخي أحد ابناء الانتفاضة الشعبانية للعام 1991 وإلتحق مع صفوف المنتفضين عبر عن موقفه الرافض لسياسات النظام البائد ، وفي أعقاب أحداث الانتفاضة المذكورة ترك العراق الى مخيم رفحاء السعودي ومنها الى الولايات المتحدة الامريكية – ديترويت خلال تسعينيات القرن المنصرم ، كما ويعتبر آل دوخي أحد أبرز الوجوه العشائرية المعروفة والتي توارثها أبا ً عن جد ، فعائلته معروفة لدى أهالي الناصرية الكرام لها نشاط عشائري متميز ، وتتفاعل مع مجتمع الناصرية بشكل إيجابي عبر مختلف الحقب الزمنية ومما لابد من ذكره أن الفقيد المرحوم عبد الرضا فالح مختاض آل دوخي حافظ على التقليد العشائري للعائلة من خلال حرصه على تأمين مضيف في مدينة ديترويت الامريكية ، وقد بدأ برنامج العزاء وتقبل التعازي يوم الثلاثاء في مركز الامام السجاد ( ع ) وقاعة الفيحاء ، حيث تضمن برنامج التأبين تلاوات قرآنية ، ومجلس عزاء ومنبر حسيني قدمه السيد باقر البعاج الذي سلط الضوء خلال محاضرته على سيرة عائلة آل دوخي الكرام حيث تحدث عن مناقبهم وكرمهم وديوانهم العشائري الذي كان مفتوحا ً لكل الناس ، كما تحدث عن دماثة خلقهم وحضورهم الاجتماعي بين أهالي الناصرية ، كما تضمن مجلس العزاء فقرة للسيرة الحسينية الطاهرة وأرز محطاتها وأهم الدروس والعبر المستقاة من تلك السيرة التي مازالت شاخصة في مرايا التاريخ ، كما تحدث السيد البعاج عن محطتي الموت والحياة لدى كل إنسان الذي لابد له ان يجابه هذا الامتحان برباطة جأش لمقاومة غوايات الدنيا برونقها الخداع وأن الانسان عليه أن يعتبر الدنيا محطة للعمل الجاد ولتكريس قيم المحبة والتقوى وخدمة المجتمع وأن يترك الاثر الايجابي بعد أن يغادر هذه الدنيا الفانية بإنطباع حسن ٍ لدى الناس الذين يعرفونه كي تبقى ذكراه الطيبة في نفوس كل من يعرفه ، وفي ختام برنامج العزاء والتأبين أم َ السيد باقر البعاج جمهور المعزين والمصلين لتأدية صلاتي المغرب والعشاء ، ثم تناول الجميع طعام العشاء ترحما ً على رح الفقيد المرحوم عبد الرضا فالح مختاض آل دوخي ، وتقبلت عائلته المتواجدة في ديترويت التعازي من قبل جمهور المعزين الذين عبروا عن أسفهم لهذا الفقدان داعين الله تعالى ان يتغمده بواسع رحمته وأن يُلهم َ أهله وذويه محبيه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون .

قاسم ماضي – ديترويت

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close